سيارة ” التوارك” التي وضعت رئيس المجلس الإقليمي الصويرة في ورطة وأغلبيته تطالب مجلس جطو بافتحاص ميزانية المجلس

أثارت سيارة ” التوارك” بقيمة 50 مليون سنتيم التي اقتناها رئيس المجلس الاقليمي الصويرة  لنفسه ردود أفعال قوية بين صفوف ساكنة إقليم الصويرة وتبادل المواطنون والناشطون الحقوقيون وجمعيات المجتمع المدني صورة سيارة الرئيس عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقبتها تعليقات كثيرة وصلت إلى مطالبة أعضاء من المجلس الاقليمي بافتحاص ميزانية المجلس، ومنهم من أعلن نيته مراسلة المفتشية العامة لوزارة الداخلية، واتهموا الرئيس بالقرارات الانفرادية إلى جانب إرهاق مالية المجلس بمصاريف إضافية رغم هشاشة الإقليم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.