سياسة

سنتين سجنا نافذا للرئيس السابق لجماعة سيدي عبدالله غياث بإقليم الحوز وسنة سجنا نافذا في حق موظف بالجماعة

قضت محكمة الاستئناف بمراكش اليوم الخميس 25 بسنتين سجنا نافذا في حق ” م ب” رئيس الجماعة السابق، وعاما سجنا نافذا في حق موظف يشغل مهمة قابض، فيما قضت ببراءة كل من نائبه الأول السابق المكلف بقسم التعمير حينها “ح، ب”، وتقني بالجماعة بالإظافة الى مقاول.ويتابع رئيس المجلس الجماعي لجماعة سيدي عبد الله غياث السابق في الملف عدد 2016/2609/1268 بتهمة تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته والتزوير في محررات عمومية لإثبات وقائع يعلم بأنها غير صحيحة، إلى جانب نائبه السابق المتابع من أجل التزوير في محررات عمومية لاثبات وقائع يعلم بأنها غير صحيحة، فضلا عن تقني بالجماعة المذكورة المتهم أيضا بالتزوير في محررات عمومية لاثبات وقائع يعلم بأنها غير صحيحة، وحيسوبي الجماعة المتابع من أجل تهمة الغدر ثم مقاول تمت متابعته من أجل المساهمة في تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده، وذلك طبقا للفصول 243 244 128 353 241 من القانون الجنائي.
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *