مجتمع

سعد الدين العثماني: ” حسب الخبراء الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها بلادنا جنبتنا الأسوأ في عدد الإصابات بفيروس كورنا من حالات حرجة وموتى ولابد من الالتزام بالحجر الصحي حتى تمر الأمور بسلام”

قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة في احدى اللقاءات الصحفية أنه استنادا إلى دراسة وتتبع الوضعية الوبائية ببلادنا، إن المغرب تجنب الأسوأ. فبحسب تقدير الخبراء، فإنه لولا فضل الله والإجراءات الاستباقية التي اتخذتها بلادنا، لكان، بالإضافة إلى ما تم تسجيله إلى الآن، عدد الإصابات في حالة وباء معتدلة قد وصل إلى 10 آلاف إصابة مؤكدة، و1600 حالة حرجة، و700 وفاة، في حين كان العدد سيصل في حالة وباء خطيرة إلى 36 ألف إصابة مؤكدة، و5700 حالة حرجة، و2500 وفاة، لكن الله لطف بنا ورحمنا.

وقال العثماني : ” أهيب بجميع المواطنين تفهم هذه الظرفية، وأنوه بتعاونهم والتزامهم، وأدعوهم إلى مزيد من الصبر والالتزام بالحجر الصحي، ومزيد من الاحتياطات، وفي مقدمتها البقاء في المنازل حتى تمر الأمور بسلام.”

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *