سياسة

ساكنة مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش خصصت استقبالا تاريخيا للعاهل محمد السادس وخيرات يؤكد : المسبح الأولمبي مشروع رائد ” صورة “

خصصت ساكنة مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش أمس الخميس 25 أكتوبر استقبالا وصف بالتاريخي بمناسبة تدشين جلالته للمسبح الأولمبي حيث اصطف المواطنون من ساكنة المقاطعة الذين جاءوا لتحية العاهل محمد السادس.

ووصف رضوان خيرات المدير الجهوي للشباب والرياضة بمراكش في تصريح ل “صباح مراكش”  المسبح المغطى “سيدي يوسف بن علي” بالمشروع الرائد وبكونه يدخل إنجازه في إطار الجهود الرامية لتشجيع السباحة، من تمكين شريحة واسعة من الساكنة من ممارسة هذه الرياضة، في أفضل ظروف التأطير والسلامة.

و معلوم أن المسبح لذي تبلغ مساحته الإجمالية 4 آلاف و357 متر مربع، يشتمل على حوض للسباحة نصف أولمبي بـ6 ممرات 25 متر طولي، ومدرجات (200 مقعد)، وقاعة للياقة البدنية، ومستودعات للملابس، ومصحة، ومقهى -مطعم، وفضاء للاستقبال، ومكتب للتسيير.

وسيوفر هذا المسبح، الذي يستجيب للمعايير الدولية في ما يتعلق بالنجاعة الطاقية واقتصاد الماء، للشباب بنية تحتية ملائمة لتثمين وإبراز مواهبهم، والمساهمة في إنعاش الحياة المجتمعية الرياضية، كما سيشجع على بروز أبطال جدد، قادرين على المنافسة على المستوى الوطني والدولي وتسجيل أرقام جيدة.

ويشكل هذا المشروع الذي يعد ثمرة شراكة بين وزارة الشباب والرياضة وجماعة مراكش، جزءا من برنامج يتضمن أيضا إنجاز خمسة مسابح مغطاة للقرب على مستوى مجموعة من أحياء المدينة الحمراء (المحاميد، النخيل، الشرف، العزوزية، أكدال باحماد) بغلاف مالي إجمالي يقدر بـ70 مليون درهم.

ومن ضمن المسابح الخمسة المزمع إنجازها، بلغت نسبة تقدم أشغال بناء المسبح المغطى “المحاميد” مستوى متقدما يقارب 98 في المائة، فيما سيتم قريبا إطلاق الأشغال الخاصة بالمسابح الأربعة الأخرى، بمدة إنجاز تقدر بـ15 شهرا.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *