زاكورة : حمامات أو قبور الرمال … أجساد تحترق بحثا عن الشفاء كاميرا ” صباح مراكش” تكشف التفاصيل ” فيديو”

على سفح تلّة عند طريق المطار القديم المؤدي إلى زاكورة تبرز بقعة من الرمال تبدو نظيفة ومهيأة لاستقبال المرضى. في المكان بضع خيمات، قسم منها للرجال وآخر للنساء. تنتعش الخدمة في الحمّامات أو “قبور الرمال” بما أنها مرتبطة بدفن المريض فعلياً، في شهري يوليوز وغشت … يعمل في تلك البقعة كلّ النجوي محمد ولد علي الذي ورث التداوي بحمامات الرمال عن والده، يعتبر نفسه صاحب خبرة وتجربة واسعتين يساعده إبنيه الصغيرين … 

النجوي يؤكد أن حمامات الرمال هي لعلاج أمراض الروماتيزم وبرودة المفاصل والأطراف في وقت تردد فيه الساكنة حكاية ذاك الأجنبي الذي جاء زاكورة بعكازتين وغادرها متشافيا … كاميرا “صباح مراكش” تنقل الروبورطاج التالي ” فيديو” 

زاكورة : حمامات أو قبور الرمال … أجساد تحترق بحثا عن الشفاء كاميرا " صباح مراكش" تكشف التفاصيل

زاكورة : حمامات أو قبور الرمال … أجساد تحترق بحثا عن الشفاء كاميرا " صباح مراكش" تكشف التفاصيل

Publiée par ‎صباح مراكش‎ sur Mercredi 25 juillet 2018

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.