رياضة

رشيد الطاوسي انتصر و خلال الندوة الصحفية حلل ” لخاوا الخاوي” والكوكب المراكشي بلاعبين ” بيريمي ” منتهيو الصلاحية وبنيس بدى ” خواف”

على إيقاع الأداء الضعيف والمستوى الرديء دارت مباراة الكوكب المراكشي وأولمبيك اخريبكة برسم الدورة 25 من دوري المحترفين اتصالات المغرب التي احتضنها مساء اليوم الجمعة 19 أبريل الملعب الكبير بمراكش وانتهت بهدف دون رد لصالح الزوار،  إذ  سجل الزوار  في د79 عن طريق اللاعب “خالد حشادي”، وكاد نفس اللاعب أن يضيف هدفا ثانيا في د87  بعد انفراده بالحارس  لكن كرته ارتطمت بالعارضة، لتنتهي المباراة لصالح الزوار بهدف لصفر.

ومن غريب ما عايناه خلال هذه المباراة ، وخلال الندوة الصحفية التي تلتها تقدم مدربا الفريقين عزالدين بنيس مدرب الكوكب تحدث وعلامات الأسى بادية على محياه رغم أنه في بعض لحظات الندوة استعمل مصطلحات كبيرة على مستوى لاعبيه الذين منهم من لايحسن حتى إيقاف الكرة ، حيث ظل العديد من هؤلاء خارج التغطية طيلة مجريات مباراة لا تشرف بثاثا كرة القدم المغربية مستوى أقل من المتوسط كل ما سجل فيها هو الهدف والنقط  الثلاث التي حصل عليها الأولمبيك الذي دخل مدربه رشيد الطاوسي  أجواءالندوة الصحفية متحمسا للحديث عن مباراة يجب أن يخضع لاعبو الفريقين فيها لعقاب جماعي بسبب المستوى الذي ظهرا  والذي لايشرف كرة القدم المغربية … الطاوسي تحدث عن الخطة الغائبة وتحركات لاعبيه و”الرقايقية” والواقع أن ” ماشفنا والو” مباراة أقل من المتوسط عقيمة في كل شيء . رغم أن الطاوسي بدى وهو يحاول يحلل المجريات لكنه في الحقيقة لم يكن يحلل سوى ” لخوا الخاوي” لكون المباراة كانت عقيمة في كل شيء باستثناؤ هدف الانتصار .

عزالدين بنيس بدى خلال هذه المبارة ” خواف” ولم يبادر إلى الأمام بينما الطاوسي مدرب الأولمبيك ” اقتل ” المباراة و ” سلا معاها “.

للتذكير كل من عاين مباراة الأولمبيك والكوكب المراكشي إلا وخرج بقناعة نهائية لاعبون منتهيو الصلاحية ” بيريمي ” الزهراوي وسط ميدان الفريق المراكشي ظل طيلة المباراة تائها والبقية لا تسمن ولا تغني من جوع والفريق على شفة من حفرة النزول في وقت احتفى فيه مسؤولو الفريق .

 

 

 

 

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *