سياسة

رسالة المعارضة التي تلاها الرميلي ولم يلتقطها فضلام رئيس غرفة التجارة مراكش

يبدو أن علاقة المعارضة بمحمد فضلام رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة مراكش آسفي بعد الأحداث المثيرة التي عرفتها دورة الجمعية العمومية ستعرف منحى جديد خاصة بعد رسالة المعارضة التي وجهتها لرئيس الغرفة محمد فضلام وتلاها إبراهيم الرميلي عضو مجلس الغرفة والمستشار البرلماني السابق والتي حمل خلالها المسؤولية في ماتعيشه الغرفة إلى الرئيس محمد فضلام الذي لم يسعى إلى إيجاد حلول عملية لتقريب وجهات النظر مع المعارضة، ولتفادي ذلك اقترح الرميلي ونصح فضلام بثلاث أثساء مبنية أساسا على الحوار، مدكرا الرئيس فضلام بطرده لثلاث برلمانيين سابقين حضروا اجتماع المكتب بدون سبب واقعي، واليوم يضيف الرميلي سيحتج علينا المنتسبون وسنواجه بالغرفة وقفات احتجاجية، ونصح الرميلي فضلام بثلاث أشياء رئيسية خاصة أن كل الأعضاء كان أصدقاء قبل ولوجهم لمجلس الغرفة واصفا فضلام برئيس الجميع بداية ببعض التنازلات في إطار الحوار، ثانيا لابد من الإصلاحات خاصة أنه لاشيء يسير على مايرام داخل الغرفة ثالثا بعض من تستشير معهم لايصلحون وهم بعض ” الجنيرالات لكون “فاقد الشيء لايعطيه” لكشف تفاصيل الرسالة نعيد بث “الفيديو” في وقت تستعد فيه المعارضة لخطوة جديدة.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *