رسالة الجمعية المغربية لحقوق لإنسان المنارة مراكش توجه رسالة بشأن تفويت 148 متر مربع من الملك العمومي لمؤسسة فندقية

 يشرفنا ان نكاتبكم بشأن قرار مجلس مقاطعة المدينة بمراكش ،بتفويت مكان مخصص لراحة المارة في منطقة تعرف اكتظاظا وازدحاما للراجلين، ونذكركم انه سبق لنا ان اصدرنا بيانا في الموضوع يوم 15 يونيو الفارط، دون ان نتوصل باية توضيحات في الموضوع، مما جعلنا نقوم بمعاينة حيث يظهر ان هناك تغييرات في المكان المشار اليه اعلاه، فقد تم توسيع الفندق  عبر فتح مقهى، كما ان الكراسي العمومية التي كانت متبثة بالساحة قد تم اقتلاعها. لذا قررنا مراسلتكم. 
ونحيطم علما ان  مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان  اطلع على قرار رئيس مجلس مقاطعة المدينة، والنائب الأول لعمدة مراكش ، والقاضي  بتفويت 148 متر مربع من الملك العمومي  على  جانب رصيف شارع محمد الخامس أمام ساحة الكتبية لمؤسسة فندقية، وذلك بتاريخ 23 فبراير 2018، بناء على طلب من الشركة المالكة للمؤسسة الفندقية ، وبناء على اجتماع اللجنة التقنية  التي اتخذت قرار الترخيص بالبناء  وتمكين الشركة  من  جزء من الاملاك الجماعية لأغراض تجارية  .
ومعلوم أن مساحة 148  متر مربع  من الملك العمومي  عبارة عن حديقة مصغرة تم انشاؤها منذ التسعينات من طرف المجلس البلدي بهدف استراحة المارة ، في منطقة تعرف حركة دؤوبة وتحركات مستمرة.
والجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش  تستغرب لقرار المجلس الجماعي الذي مفترض فيه  تهييئ حدائق عمومية لفائدة الساكنة خصوصا في المناطق التي تعرف كثافة سكانية ، واستصلاح ما تم إتلافه والاعتناء بالمناطق الخضراء؛ كما انها  ما فتئت  تشير الى  تهافت مجلس  المدينة  بمراكش على  تفويت الملك الجماعي لأغراض تجارية ،   فانها تطالبكم بحكم مسؤولياتكم القانونية ، بإجراء تحقيق في العملية التفويت، وفحص مدى ملائمتها مع التشريعات والضوابط القانونية ، ومدى احترامها للمساطر المعمول بها ، وتطابقها مع معايير الشفافية وحسن تدبير المرفق العمومي.                       كما نناشدكم بإيقاف سريان  عملية تفويت ملك العمومي لرصيف شارع محمد الخامس ، لما قد تشكله من توسيع مجال الاستفادة ، ولتعارض عملية التفويت مع المصلحة العامة، ولما تشكل من تضييق وعرقلة  لتنقل الراجلين، كما نناشدكم بالزام  المجلس الجماعي على احترام الملك الجماعي وجعله مجالا للتنمية وخدمة القضايا الأساسية  للساكنة،   ، والسعي لتحرير العديد من الأرصفة بمدينة مراكش  التي تحولت  إلى أجزاء من محلات تجارية  ومقاهي  التي إحتلت الأرصفة الأمر الذي يدفع بالمارة إلى استعمال الشارع .
وفي انتظار اتخاذ المتعين، تفضلو السيد الوالي بقبول خالص مشاعرنا الصادقة
عن المكتب : 
  الرئيسة : عواطف اتريعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.