سياسة غير مصنف

خليل بولحسن عضو المجلس الجماعي مراكش ومن حزب العدالة والتنمية ” نوضها عاودتاني وهلا علاش كيسأل”

وجّه المستشار الجماعي خليل بولحسن استفسارا مكتوبا إلى رئيس المجلس الجماعي لمراكش محمد العربي بلقايد بخصوص ارتفاع قيمة بعض الصفقات التفاوضية التي أبرمها المجلس الجماعي خلال قمة المناخ “كوب22” وكلفته نحو 28 مليار سنتيم. واستفسر عضو المجلس الجماعي ونائب رئيس مقاطعة جليز العمدة عن مدى صحة الخبر الذي تداولته إحدى اليوميات الوطنية يوم الثلاثاء تاسع يناير الجاري وقبلها بيوم موقع الكتروني محلي، حول تحميل العمدة مسؤولية تعثر بعض المشاريع وخاصة مشاريع الحاضرة المتجددة إلى موظفي الجماعة والمصالح الخارجية في الوقت الذي أرجع فيه النائب المكلف بالمداخيل الأرقام التي حقتتها المداخيل إلى إبعاد ماسماه “الموظفين غير الصالحين”، ةوتخوفت النائبة المكلفة بالصفقات من الإرتفاع المهول لقيمة وأثمنة الصفقات التفاوضية التي بلغت قرابة نحو 28 مليار وهو ما يعتبر اعترافا ضمنيا بوجود إشكالات وخروقات قانونية.

وطالب بولحسن من العمدة ونوابه في حال كان الخبر الذي تم تداوله من طرف الإعلام صحيحا، تحديد الصفقات التفاوضية التي تعرف خرقا من حيث ارتفاع الأثمنة، وكذا تحديد أسماء الموظفين المتهمين بعرقلة المشاريع أو الموظفين غير الصالحين، لكون عدم تحديد أسمائهم يعتبر إساءة لجميع الموظفين المشهود لهم بالكفاءة والتفاني في العمل.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *