خلية التحسيس داخل المؤسسات التعليمية التابعة لولاية أمن مراكش تسدل الستار على نشاطها التحسيسي داخل الوسط المدرسي

تزامنا مع نهاية الموسم الدراسي الحالي، أسدلت خلية التحسيس داخل المؤسسات التعليمية التابعة لولاية أمن مراكش الستار على نشاطها التحسيسي داخل الوسط المدرسي، المندرج ضمن المقاربة التشاركية التي تبنتها المديرية العامة للأمن الوطني بشراكة مع وزارة التربية الوطنية خلال السنوات الخمس الأخيرة. 

وقد تميزت هذه السنة بارتفاع ملحوظ في نسبة التلاميذ المستفيدين من العروض التحسيسية التي تقدمها عناصر هذه الخلية مقارنة بالموسم الدراسي المنصرم بلغ حوالي82، حيث استفاد هذه السنة حوالي 43624 تلميذاً من العروض المقدمة لفائدة جل المستويات الدراسية من خلال تغطية شملت جميع المؤسسات التعليمية بقطاعيها العام والخاص.

وقد راعت العروض المقدمة خصوصية الفئة المستهدفة حيث تمحورت حول مواضيع السلامة الطرقية، التربية على روح المواطنة، شغب الملاعب، الاستغلال الجنسي للقاصرين، الجريمة الإليكترونية، العنف داخل الوسط المدرسي، محاربة الرشوة ومخاطر استهلاك المخدرات.

بالموازاة مع ذلك، شاركت الخلية هذه السنة، في سابقة من نوعها، في منتدى الطالب الدولي الذي تم تنظيمه بقاعة بن شقرون، وكدا ملتقى الطالب الذي تم تنظيمه بقاعة الزرقطوني لتوجيه التلاميذ وتعريفهم بمهنة الشرطي وشروط الولوج لمختلف أسلاك الشرطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.