خالد الفتاوي كاتب مجلس مدينة مراكش والذي رفض التوقيع على محرر هبة المنصوري ينضم للموقعين على عريضة ضد بنسليمان

قالت مصادر مطلعة ل”صباح مراكش” إن خالد الفتاوي كاتب مجلس مدينة مراكش انضم إلى الموقعين على عريضةشكاية وجهت نسخ منها إلى  إلى كل من والي ولاية جهة مراكش آسفي ووزير الداخلية بخصوص  بخصوص قرار يونس بنسليمان رئيس مجلس مقاطعة المدينة، والنائب الأول لعمدة مراكش ، والقاضي بتفويت 148 متر مربع من الملك العمومي على رصيف شارع محمد الخامس أمام ساحة الكتبية لمؤسسة فندقية، وذلك بتاريخ 23 فبراير 2018، بناءا على طلب من الشركة المالكة للمؤسسة الفندقية. وبناء على اجتماع اللجنة التقنية اتخذ هذا القرار وتمكين الشركة من جزء من الاملاك الجماعية لأغراض تجارية .حيث عمد رئيس مقاطعة المدينة إلى التستر عن القرار و إخفائها عن الرأي العام.ومعلوم أن مساحة 148 متر مربع من الملك العمومي عبارة عن حديقة مصغرة تم انشاؤها منذ التسعينات من طرف مجلس مقاطعة المنارة بهدف استراحة المارة ، في منطقة تعرف حركة دؤوبة وتحركات مستمرة.

 ومعلوم أن خالد الفتاوي كاتب مجلس مدينة مراكش امتنع عن  التوقيع على محرر هبة زهير المنصوري وشركائه والتي صادق عليها المجلس الجماعي مؤخرا، وأرجع ذلك إلى كونه طالب تقارير عن لجنة التعمير ولجن أخرى بخصوص المشروع الذي تم تشييده من طرف عائلة المنصوري العمدة السابقة لمدينة مراكش بجوار السور التاريخي مراكش ما تسبب في اغتصاب السور يؤكد ذ الفتاوي وتعرض مندوب وزارة الثقافة على المشروع، والذي أرجعه ذ الفتاوي إلى “وضع ما واستغلال ما” كان خلال ولاية فاطمة الزهراء المنصوري ،وأضاف ذ الفتاوي أنا مستعد للعزل ولن أوقع على محرر النقطة المذكورة… وحدر ذ خالد الفتاوي من نقطة هبة عائلة المنصوري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.