مجتمع

حي الملاح بالمدينة العتيقة مراكش تحت رحمة مجرمين …سكان درب البحيرة يستنجدون بالسلطات الأمنية

مراكش : حميد حنصالي
تعيش ساكنة حي الملاح بالمدينة العتيقة لمراكش على وقع حالات من الفوضى واللاأمن أبطالها ، وفق شهادات، أشخاص من ذوي السوابق العدلية الذين يعترضون سبيل المارة وينشرون حالة من الترهيب وسط الساكنة بإشهار السيوف ورفع الأصوات بالكلام النابي وهي المعاناة التي يشتكي منها الساكنة بعد مغرب كل يوم والى ساعات متأخرة من الليل. درب البحيرة بالحي المذكور قرب مستوصف القرب الذي دشنه الملك مؤخرا ، إحدى الحالات، حيث يستعد السكان لتقديم عريضة احتجاجية لولاية أمن مراكش تعبيرا منهم على حالة الفوضى وجو الترهيب التي باتت تعيشه المنطقة على حد قولهم.
سكان درب البحيرة قالوا إنهم يعيشون كابوسا حقيقيا مع أشخاص لا ضمير لهم من قبيل مروجي المخدرات و منحرفين يعاقرون الخمور بمدخل المستوصف تاركين مخلفاتهم أمام باب المستوصف ..المعنيون اشتكوا أيضا من مجموعات من المنحرفين الذي شكلوا ما وصفوه بـ”مافيا” حقيقية “تهدد كل من مس بمصالحهم بالسلاح الأبيض والكلام الحاطّ من الكرامة”، على حد تعبيرهم، فيما أوضح أحدهم أنهم يعترضون كل من تعرض لسبيلهم أو حاول نصحهم. ويطالب سكان المنطقة من السلطات الامنية التدخل العاجل لإعادة الهدوء والسكينة للحي، عبر القيام بدوريات مع التهديد بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الدائرة الامنية الرابعة بعرصة لمعاش ورفع ” المظلمة” الى السعيد العلوة والي ولاية أمن مراكش.
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *