رياضة

حمد الله ” سواريز ” العرب… ” الغطاس” من آسفي إلى العالمية محطما كل الأرقام القياسية متجاوزا كل من احترف بالدوري السعودي والخليجي على الإطلاق

انضم عبد الرزاق حمد الله إلى فريق النصر السعودي في الصيف الماضي قادماً من الريان القطري في صفقة مميزة للغاية وعلى الرغم أن هذا الموسم هو الأول له مع العالمي ولكن قدراته التهديفية الكبيرة قادته إلى تحطيم العديد من الأرقام القياسية بعد أن لفت الأنظار إليه بقوة بسبب قدرته على هز الشباك بصورة مستمرة مهما فرضت عليه من رقابة، ناهيك عن مشاكسته المستمرة مع المدافعين ليُلقب بسواريز العرب.

عبد الرزاق حمد الله هو مهاجم مغربي ولد في مدينة آسفي واستطاع اللعب لفريق مسقط رأسه “أولمبيك آسفي” ومنه انطلقت مسيرته الاحترافية وتحديداً منذ موسم 2010/2011 عندما شارك في البطولة المغربية، ولكن انطلاقته الحقيقية كانت بعدها بعام في موسم 2011/2012 عندما انهى الترتيب في وصافة هدافي الدوري برصيد 15 هدف خلف التشادي كارل ماركس داني.

كرر حمد الله تألقه مع أولمبيك آسفي في الموسم التالي واستطاع كسر رقمه وتجاوز الـ15 هدفاً ليتم مفاوضته من قبل فريق أوليسوند في صفقة قياسية للفريق النرويجي الذي قرر كسر أرقامه ودفع مليون يورو في 2013 أي ما يعادل 7.4 مليون كرونة نرويجية ليكون أغلى صفقة في تاريخ النادي آنذاك، ووقع اللاعب على عقد مدته ثلاث سنوات.

شارك عبد الرزاق مع أوليسوند لموسم واحد فقط لعب فيه 27 مباراة مسجلاً 15 هدف، قبل أن ينتقل إلى الدوري الصيني وتحديداً صفوف “غوانغجو” الصيني ولم يستمر طويلاً معهم برغم المستوى الكبير واحرازه لما يقرب من 25 هدف في 32 مباراة قبل أن يعود إلى الدوريات العربية من بوابة الجيش القطري ولعب معهم لعامين قبل أن ينتقل إلى الريان القطري وبعد موسم واحد فقط رحل إلى النصر السعودي.

على الرغم أن هذا الموسم هو الأول له في الدوري السعودي، ولكن عبد الرزاق حمد الله تمكن من فرض نفسه بقوة وسط أغلى صفقات الدوري وأبرز المحترفين الأجانب حيث تمكن من المساهمة في 42 هدف في 27 مباراة فقط لعبها في كل المسابقات حيث تمكن من تسجيل 35 هدفاً وصناعة 7 آخرين.

يُذكر أن أخر مباراة دولية شارك بها عبد الرزاق حمد الله مع المنتخب تعود إلى عام 2015 وتحديداً ضد في مباراة ودية ضد منتخب غينيا وفي المجمل لعب مهاجم النصر مع المغرب في 12 مباراة منهم ثلاثة لقاءات رسمية فقط، ولم يستطع تسجيل سوى هدف واحد فقط في مباراة تنزانيا والتي لُعبت بتاريخ 8 يونيو من عام 2013.

قليلون الذين يعرفون هواية حمد الله والمتمثل في الغطس في البحر صحبة أبناء حيه .

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *