سياسة

حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مستمر في القرارات والمعارضون يصفون قراراته ب ” راك غادي في الخسران أ حكيم ” و”الطرح اسخن “

ما إن يصدر قرار من حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة في حق مناضلي وقياديي الحزب حتى يليه قرار وهو ما جعل قياديي حزب ” البام” بجهة مراكش آسفي الذي رفعوا راية العصيان والمواجهة المباشرة ضد بنشماس يطلقون حملة ” راك غادي في الخسران آحكيم ” .

بنشماس أصدر قرارا جديدا اليوم الأربعاء 22 ماي يقضي بإحالة أعضاء على لجنة الأخلاقيات وتجريد آخرين من مهامهم وهذا نص قرار بنشماس :

سبق للسيد رئيس المكتب الفيدرالي السابق محمد الحموتي، المعين بموجب تفويض من الأمين العام، أن عين عددا من الأعضاء لعضوية المكتب الفيدرالي دون استشارة أو طلب رأي الأمين العام، وتمتيعهم بالعضوية في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب. وهو ما يعتبر تطاولا على اختصاصات الأمين العام الواردة في مقتضيات المادة 42 من النظام الأساسي ،والتي تعطي للأمين العام حق تعيين 26 عضوا ضمن تركيبة المكتب الفيدرالي.
وحيث أن هذه الممارسة تتنافى مع مقتضيات القوانين التنظيمية للحزب، وتضرب واجب المسؤولية والثقة، وقواعد الشرعية المؤسساتية والأخلاقية ، فان الأمين العام قرر تجريد كل الأعضاء الذين ثبت من بينهم القيام بأفعال، أو ممارسات مخلة بسمعة الحزب ومصداقيته، وإحالة ملفاتهم على لجنة التحكيم والأخلاقيات بناء على مقتضيات المادة 59 من النظام الداخلي.ويتعلق الأمر ب
1.جمال هاشم.
2.سرحان لحرش.
3.هشام عيروض.
4.فتاح أخياط.
5.حميد نهري.

توقيع الأمين العام
حكيم بنشماش
.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *