مجتمع

حسن عبيابة وزير الثقافة و الشباب و الرياضة يقود إصلاحات مهمة تفعيلا للجهوية الموسعة و انسجاما مع النموذج التنموي الجديد معتمدا على تجربته الأكاديمية والسياسية والجمعوية

منذ تعيين الاستاذ الجامعي الدكتور حسن عبيابة وزيرا للثقافة و الشباب و الرياضة و هو يقود حملة تطهير وإصلاحات بهذه القطاعات التي عرفت بعض الاختلالات  في السابق .
حيث سيعتمد الوزير الجديد على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و  الانتهاء مع سياسة الريع و نظام الامتيازات الخارج عن نطاق القانون و اعتماد مبدأ الاستحقاق في تقلد المسؤوليات مع تشجيع الكفاءات من النساء و الشباب لتقلدها. 
كما سيعتمد الوزير الجديد على نهج مخطط استراتيجي خلال السنتين القادمتين المتبقيتين من عمر الحكومة للرفع من مستوى قطاعي الشباب و الرياضة من جهة و قطاع الثقافة من جهة أخرى نظرا الترابط الوثيق بينهما ، وذلك بالاعتماد على سياسية عقود برامج أو عقود أهداف ستربط بين الإدارة المركزية و مصالحها الخارجية( المديريات الجهوية و الإقليمية و غيرها ) على صعيد تراب المملكة، وذلك تفعيلا للجهوية الموسعة و انسجاما مع النموذج التنموي الجديد الذي ستعتمده بلادنا في الشهور القادمة.
الوزير الجديد له تجربة أكاديمية و سياسية و جمعوية قد تؤهله لتحقيق الأهداف المتوقعة من سياسته الإصلاحية التي تنسجم مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى إصلاح الإدارة و مكافحة الفساد و الانفتاح على الكفاءات المختلفة.
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *