سياسة

حزب التقدم والاشتراكية بتنسيق مع المكتب الإقليمي للحزب بمراكش ينظم احتفالا بحلول السنة الأمازيغية 2969

احتفالا بحلول السنة الأمازيغية 2969 ، ينظم حزب التقدم والاشتراكية بتنسيق مع المكتب الإقليمي للحزب بمراكش أمسية احتفالية فنية.

تقام الأمسية يوم السبت 12 يناير 2019 على الساعة الرابعة عصرا ، بقاعة الاجتماعات بملحقة المجلس لجماعي شارع محمد السادس بمراكش.

يشار إلى أن حزب التقدم والاشتراكية كان أول حزب، اعتنى بالأمازيغية منذ وقت مبكر من خلال منظوره ومواقفه المتقدمة والمتكاملة في الجوانب المتعلقة بنضاله التقدمي والديمقراطي من أجل النهوض بالجوانب الثقافية في بلادنا، ضمن مقاربة متكاملة وشمولية لحقوق الإنسان.

وتعامل الحزب مع اللغات والثقافة الأمازيغية من خلال وثيقة مؤتمره الأول المنعقد سنة 1975 على اعتبارها جزءا لا يتجزأ من الثقافة الوطنية الشعبية والتقدمية المعادية للامبريالية وكل محاولات الاستعمار الجديد، كما أن برنامج المؤتمر الوطني الثاني للحزب سنة 1979 تحت عنوان “تحاليل أهداف مهام” حذر وقتها من نكران الخصائص الأمازيغية وعدم إدماجها في كنز التراث الثقافي الوطني.

كما أن وثيقة المؤتمر الوطني السادس لحزب التقدم والاشتراكية، تناولت موضوع اللغات والثقافة الأمازيغية ببلادنا من خلال منظور شمولي للمغرب الثقافي المتجدر بعمق تاريخه وحضارته المتعددة الأبعاد في إطار جدلية الوحدة والتنوع.

علاوة على ذلك أصدر الحزب وثيقة هامة تحت عنوان “اللغات والثقافات الأمازيغية جزء لا يتجزأ من التراث الوطني”، فيما كما ركزت ندوته الوطنية سنة 2008 على  إيلاء العناية اللازمة للغات والثقافة الأمازيغية بجميع أنواعها و كذا اللغة العربية، في إطار التنوع الثقافي ببلادنا.

كما أن برنامج الحزب خلال مؤتمره الثامن تناول المطلب الأساسي المتمثل في ضرورة دسترة الأمازيغية، كما اعتمد الحزب المقاربة التشاركية مع مكونات وفعاليات الحركة الأمازيغية سواء قبل إقرار دستور 2011 أو خلاله، في إطار المذكرة التي أعدها وقدمها في هذا الصدد .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *