سياسة

حزب الأحرار دينامية مستمرة بمراكش” في لقاء احتضنته مقاطعة سيدي يوسف بن علي وحضره حوالي 400 شاب … لمغاري منسق الأحرار : فئة الشباب تحتاج مزيدا من التأطير والتكوين وهذا ما تبناه حزبنا

قال مولاي إسماعيل أومغاري المنسق المحلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمقاطعة سيدي يوسف بن علي في لقاء احتضنته مقاطعة سيدي يوسف بن علي وحضره أزيد من 400 شاب  وشابة مساء أمس الثلاثاء 28 ماي أن هذه الفئة  تمثل أزيد من 60 بالمائة من مجموع الساكنة، مضيفاً أن أنها  تعتبر قطب راحة التنمية والمساهم الرئيسي في تنمية المجتمعات، مشددا أن فئة الشباب تحتاج لمزيد من التأطير والتكوين وهذا ما تبناه حزب التجمع الوطني للأحرار، من خلال انفتاحه على هذه الشريحة المجتمعية المهمة، مبرزا  أنه لم يدخر جهدا لخدمة شباب المنطقة بصفته رئيسا لمجلس المقاطعة بعيدا عن الانتماءات السياسية الضيقة. . اللقاء الشبابي الهام  ساهم في تأطيره حسن فنين مدير مؤسسة ومؤطر تربوي بمراكش، إلى جانب المنسق المحلي  لحزب التجمع الوطني للأحرار بمقاطعة سيدي يوسف بن علي مولاي اسماعيل أومغاري،وعبدالواحد الشافقي المنسق المحلي للحزب بالمنارة،ورئيسة المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة مراكش آسفي  أمل الملاخ، ولحسن السعدي رئيس المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة سوس ماسة وعضو الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية.

 لحسن السعدي عضو الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية قال  إن حزب التجمع الوطني للأحرار، يعرف دينامية مهمة، من خلال استقطاب فئات واسعة من المجتمع، الأمر الذي يقلق  الخصوم السياسية، حسب تعبيره، ودعا الشباب إلى المشاركة السياسية وعدم ترك المقعد فارغا.

 المتدخلون أجمعوا خلال هذا اللقاء على أن  حزب الحمامة يعلق آماله العريضة في النهوض بالمغرب إقتصاديا و ثقافيا و اجتماعيا على الشباب، لمحورية الدور المنوط به في العملية التنموية الشاملة، وهو ما يفسر العناية الخاصة التي تحظى بها هذه الفئة من المجتمع.

و تتمحور السياسات والاستراتيجيات العامة لحزب التجمع الوطني للأحرار حول الطرق والأساليب الكفيلة بالرفع من قدرات الشباب المغربي العلمية والمهنية، وبتحسين أدائهم في شتى مجالات الحياة العملية، من خلال تسليحهم بكافة ما هو ضروري من المهارات والخبرات العلمية والفنية اللازمة.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *