مجتمع

توقيع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش آسفي والمعهد الفرنسي بمراكش

جرى الجمعة بمراكش، توقيع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش آسفي والمعهد الفرنسي بمراكش، تروم الارتقاء بمستوى اللغة الفرنسية داخل المنظومة التعليمية الجهوية.

وذكر بلاغ مشترك للطرفين أنه في إطار التعاون التربوي القائم بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وسفارة فرنسا بالمغرب، على الصعيد الوطني، تقوم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش آسفي والمعهد الفرنسي بمراكش بمواصلة توطيد علاقات الشراكة بينهما.

وفي هذا الإطار، تم تنظيم حفل توقيع شراكة جديدة بين هاتين المؤسسين، بمقر المعهد الثقافي الفرنسي، من طرف كل من مدير الأكاديمية، السيد مولاي أحمد الكريمي ومدير المعهد الثقافي الفرنسي، السيد كريستوف شاير، بحضور القنصل العام لفرنسا بمراكش السيد فيليب كازناف.

وبموجب هذه الاتفاقية، يقوم الطرفان، في إطار تنزيل مشاريع القانون الإطار 51/17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي بالمغرب، بالعمل على الارتقاء بمستوى اللغة الفرنسية بمختلف أسلاك التعليم ومراكز تكوين المدرسين والمكونين، إضافة إلى المفتشين.

ويتعلق الأمر بمجالات الشعب غير اللغوية، التعليم العمومي ما قبل المدرسي، الرقمنة التربوية، الأقسام التحضيرية، القراءة العامة والمكتبت الوسائطية، محاربة الأمية، التربية غير النظامية، مدارس الفرصة الثانية والثقافة العلمية والتقنية.

   وللإشارة، فقد تمت برمجة عدة أنشطة ثقافية مثل مباريات القراءة، لقاءات المؤلفين أو الفنانين، مهرجانات علمية أو زيارة المتحف الرقمي للمعهد الثقافي الفرنسي لفائدة كافة الفاعلين التربويين بالجهة.

  وفي ختام هذا الحقل، أطلع مدير المعهد الثقافي الفرنسي مدير الأكاديمية والوفد المرافق له على محتويات ومرافق المتحف الرقمي الجديد “ميكرو فولي”.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *