مجتمع

تنصيب لجنة البطاقة المهنية للفنان و لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية … ” بلاغ “تحديد شروط وآليات ومعايير منح وسحب البطاقة المهنية للفنان

وعيا بالأدوار التي يضطلع بها المبدعون والفنانون على اختلاف مشاربهم وتعبيراتهم للمساهمة في الحفاظ على الهوية الوطنية، وتقوية أواصرها والدفاع عن موقعها الحضاري والثقافي بين الأمم، وسعيا إلى مواكبة الإبداع الثقافي والفني وتطوير سياسة دعمه تشريعيا وتنظيميا وماليا لتمكين المبدعين والفنانين المغاربة من وضع قانوني يحفظ كرامتهم وينظم مجالات اشتغالهم ويضمن العناية بأوضاعهم المادية والاجتماعية والمهنية.

وحرصا على تشجيع مؤسسات الإنتاج الثقافي والفني وترسيخ ممارسات جديدة لتداول المنتوج الثقافي والفني، مواكبة للتحولات الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها المجتمعات، والمساهمة الفعالة للمقاولة الثقافية والفنية في تحريك عجلة التنمية من خلال تطوير الصناعات الثقافية والإبداعية، والسهر على توفير الظروف المناسبة لعمل الفنانين وتمكينهم من آليات الاشتغال ووسائل الدعم وبنيات الاستقبال والتكوين والحماية الاجتماعية الملائمة لشغلهم والمكافأة المعادلة لجهودهم.

وبناءا على المرسوم رقم 2.17.567 الصادر في 5 صفر 1439 (25أكتوبر2017) بتحديد شروط وآليات ومعايير منح وسحب البطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية، ولاسيما المادة 6 منه، وتطبيقا لقرار وزير الثقافة والاتصال رقم 3348.18 الصادر في 19 صفر 1440 (29 أكتوبر2018) بتعيين أعضاء لجنة البطاقة الفنية ومقررها وكاتبها، تم تنصيب اللجنة كالتالي : السيد محمد بنحساين، مدير مسرح محمد الخامس رئيسا ، والسيدة حنان طلحة ممثلة لقطاع الاتصال، والسيد جمال اللمطي الخمسي ممثل عن السلطة الحكومية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، بالإضافة إلى الأعضاء المعنيون بالتشاور مع المنظمات المهنية ويتعلق الأمر بالسادة : حسن هموش، مخرج مسرحي؛ أحمد العلوي، محلن موسيقي؛ عزيز السيد، فنان تشكيلي؛ جعفرعاقيل، فنان فوتوغرافي؛ مصطفى أحريش ، أستاذ في الموسيقى؛ محمد العنبري، فنان ومغني؛ الحسين الشعبي، ناقد ومخرج مسرحي،  بالإضافة إلى السيدة خديجة الإدريسي كمقررة والسيدة فريدة الدرقاوي ككاتبة للجنة.

ويرجع إلى هذه اللجنة البث في ملفات وطلبات الاستفادة من البطاقة الفنية لفائدة الفنانين العاملين في مختلف المجالات والتخصصات.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *