بوادر ظهور معارضة بمقاطعتي مراكش المدينة وكليز وحديث عن دورة ساخنة تنتظر المجلس الجماعي مراكش

يبدو أن ماعرفته دورة يونيو بمقاطعتي مراكش المدينة وكليز يعد بوادر ظهور معارضة بالمجلس الجماعي مراكش، ذلك أنه بدورة مجلس مقاطعة مراكش المدينة، وبخصوص النقطة المتعلقة ببرمجة الفائض وتحويل الاعتماد عرفت تصويت 11 عضو بالموافقة مقابل تصويت 9 أعضاء بالرفض، كما سجلت الدورة مغادرة نائب بنسليمان أحمد المتصدق مبكرا لأشغال الدورة تاركا الرئيس في مواجهة المعارضة التي اصطف إلى جانبها مولاي حفيظ المغراوي من حزب البجيدي نائب بنسليمان في سيناريو يطرح أكثر من علامة استفهام، وبمقاطعة كليز لم يختلف الوضع كثيرا،  إذ بخصوص النقطة المتعلقة ببرمجة الفائض فقد سجلت تصويت 16 عضوا بالموافقة مقابل 7 بالرفض،  كما أحرجت المعارضة الرئيس عبدالسلام السيكوري حينما اتهمته بعدم احترام القانون في ترتيب جدول أعمال الدورة، كما عرفت أيضا نقاشا حادا خاصة ماجاء في تدخلات خليل بولحسن بخصوص النظافة والإنارة والأزبال المتراكمة وكدا حاضرة الأنوار التي قال بخصوص بولحسن أن تكلفتها الحقيقية هي 120 مليار وليس 86 مليار .

إلى ذلك يرى عديدون أن ماعرفته دورة يونيو بمقاطعتي مراكش المدينة وكليز يندر بظهور بوارد معارضة داخل المجلس الجماعي مراكش وسخونة الدورة القادمة للمجلس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.