مجتمع

بنطاهر رئيس المجلس الجهوي للسياحة بمراكش : كلمة تؤكد غياب الرؤية الواضحة ويترجم الغياب و” مشاكل السياحة في واد والرئيس في واد” فيديو

لم يتفاجأ كل من تابع أشغال اللقاء التواصلي المنظم مؤخرا من طرف رئيس الحكومة مع منتخبي وفعاليات جهة مراكش آسفي بكلمة حميد بنطاهر رئيس المجلس الجهوي للسياحة بمراكش، والتي تختزل حجم المشاكل والوضع السياحي بالجهة، كلمة افتتحها بنطاهر بتوجيه الشكر والثناء لنفسه وللقطاع متسائلا ” : ” علاش دائما السياحة كانت هي الأولى في الخطابات واليوم ولات هي الأخيرة؟ ” كأنه لايعرف الجواب ،  قبل أن يرد بنفسه على تساؤله بقوله ” : ربما رئيس الحكومة كيخلي الأحسن للأخير في إشارة لكلمته ” الأمر الذي جعل البعض يردد ” شكون شكار لعروسة ؟” وجاءت كلمة بنطاهر فقيرة من حيث المعلومات و الأفكار، واختزل رؤيته للسياحة بالجهة في قصر المؤتمرات والمطار مما يؤكد أن الرجل مازال غائبا عن مايجري بالجهة كأن الرجل لا علم له بحجم مشاكل الفنادق ومهنييها والاستثمار في المجال السياحي واشكالية اليد العاملة المؤهلة وتحديات الجهة ،  وبين هذا وذاك تظل إعادة هيكلة إدارة المجلس التي يقودها مدير ورث كرسي المسؤولية إلى الأبد، إلى جانب غياب التواصل مع الرئيس الذي لم يعقد مند تحمله مسؤولية الرئاسة ولو لندوة صحفية، بالإضافة إلى غضب مجموعة من المهنيين من الطريقة التي يسير بها المجلس، وحتى بعض أعضاء المكتب لايعرفون مايجري بدواليبه، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول مجلس بنطاهر وما قدمه للقطاع ولمهنييه ؟.

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *