مجتمع

بلاغ صحفي ورشة لتعزيز قدرات المدافعين عن حقوق الإنسان بالقارة الإفريقية حول المنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان

نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بشراكة مع شبكة اللجنة المستقلة لحقوق الإنسان (CIDH) -النقطة المركزية (point focal) بشمال إفريقيا للمركز الإفريقي للديمقراطية ودراسة حقوق الإنسان (ACDHRS)-، ورشة لتعزيز قدرات المدافعين عن حقوق الإنسان بالقارة حول “ألمنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان وتقنيات الترافع”، وذلك من 3 إلى 5 يوليوز 2019 بمعهد الرباط ادريس بنزكري لحقوق الإنسان. 

وتهدف هذه الورشة، التي تأتي في إطار تفعيل برنامج “تعزيز دور المجتمع المدني في الانتقال من المعايير الإفريقية لحقوق الإنسان إلى الممارسة” (DEVCO)، إلى تعزيز معارف المشاركين في ما يرتبط بمنظومة حقوق الإنسان الإفريقية خاصة ما يتعلق بالآليات الإفريقية لحقوق الإنسان وكذا إلى تعزيز التفاعل مع هذه الأخيرة، فضلا عن تمكينهم من الوسائل الضرورية لتعزيز أنشطة الترافع وحماية حقوق الإنسان بالقارة.

ستتميز هذه الورشة بمشاركة عدد من مفوضي اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب ومدافعين عن حقوق الإنسان من كل من غامبيا، تونس، بنين، الجزائر، موريتانيا، النيجر، مصر، كوت ديفوار، السنغال، جمهورية الكونغو الديمقراطية والمغرب.

هذا ويتضمن برنامج هذه الورشة مجموعة من المحاور أبرزها اختصاص المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وتكاملها مع اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، اختصاصات لجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق الطفل ورفاهه والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي التابع للاتحاد الأفريقي (ECOSOCC)، منهجية تقديم التقارير الموازية للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب ودور المجتمع المدني في تنزيل الآليات الإفريقية لحقوق الإنسان.

ستعقد الجلسة الافتتاحية لهذه الورشة على الساعة الواحدة (13.00) زوالا بحضور السيدة أمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مفوضي اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب السيدين حاتم الصايم وريمي نغوي لومبو، السيدة هانا فورستر، المديرة التنفيذية للمركز الإفريقي للديمقراطية وحقوق الإنسان ((ACDHRS، السيد ماباسا فال، عضو اللجنة التوجيهية  للمركز الإفريقي للديمقراطية وحقوق الإنسان، والسيد مولاي لحسن ناجي، المدير التنفيذي لشبكة اللجنة المستقلة لحقوق الإنسان.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *