بلاغ الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي بخصوص الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا

      تعلن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، أن الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، برسم الدورة العادية (يونيه 2018)، قد مر في أجواء جد إيجابية، بالمراكز المائة والواحد والستين الموزعة على المديريات الإقليمية الثمانية التابعة للجهة. بحيث تمت مختلف العمليات في ظروف عادية، طبعها التحضير المحكم وتعميم الإجراءات الجديدة الخاصة بتكييف الامتحانات وتأمينها وتهييء الظروف المساعدة على إنجاح هذه المحطة الإشهادية الهامة.

         وتسجل الأكاديمية بارتياح كبير الانخراط الواسع لأسرة التربية والتكوين ولكافة المعنيين والمتدخلين جهويا وإقليميا ومحليا، ومساهمتهم البارزة في توفير الظروف المواتية لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام وتحقيق نزاهة الامتحانات وتكافؤ الفرص بين المترشحات والمترشحين، ضمانا لمصداقية وموثوقية شهادة البكالوريا. 

         وقد بلغت نسبة الحضور خلال هذه الدورة 97 بالمائة في صفوف المترشحين المتمدرسين و 58,75 بالمائة في صفوف المترشحين الأحرار، وسجلت 203 حالة غش على صعيد الجهة.

        ومباشرة بعد انصرام اليوم الأخير من امتحانات البكالوريا، انطلقت عملية التصحيح ب37 مركزا على صعيد الجهة، في ظروف عادية تجسد التنفيذ المحكم للإجراءات الواردة في دفتر مساطر تنظيم الامتحانات.

        أما الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا في جميع الشعب، فستجرى أيام 10 و11 و12 و13 يوليوز 2018

         وإذ تقدم الأكاديمية هذه المعطيات، فإنها تثمن الدعم المقدم من طرف كافة الفاعلين والمتدخلين من سلطات محلية وأجهزة أمنية ومجالس منتخبة ومصالح خارجية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وباقي الشركاء والفرقاء، وتشيد بالمواكبة الإعلامية المتميزة لمختلف عمليات هذا الاستحقاق الوطني الهام، وتتمنى لكافة المترشحات والمترشحين النجاح والتوفيق.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.