سياسة

بعد فاجعة سيدي بوعلام حالة استنفار بمقر عمالة الصويرة وزلزال قد يضرب الإقليم

قالت مصادر مطلعة ل”صباح مراكش” أن ليلة بيضاء يقضيها مسؤولو إقليم الصويرة بمقر العمالة بحضور عبدالفتاح لبجيوي والي ولاية جهة مراكش آسفي الذي مازال بمقر العمالة إلى جانب العامل، ورؤساء المصالح بالإضافة إلى توافد مجموعة من المسؤولين المركزيين على الإقليم ،وممثلي وسائل الإعلام ، فيما يتم الحديث عن زلزال قد يضرب الإقليم في إطار تحديد المسؤوليات في الحادث الذي لقي فيه  15 شخصا على الأقل مصرعهم، صباح اليوم الأحد، بجماعة سيدي بو العلام  بإقليم الصويرة ، فيما أصيب أزيد من 20 شخصا من بينهم نساء ورجال إصابات بليغة إثر تدافع أثناء تسلمهم لمساعدات غذائية.وقالت مصادر محلية إنه منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الأحد، بدأت وفود من جماعات قروية أخرى تابعة لإقليم الصويرة و إقليم شيشاوة تتهاطل صوب منطقة سيدي بوالعلام للحصول على المساعدات الغذائية، وهي عبارة عن دقيق وزيت وسكر، ما أدى إلى وفاة 15 شخصا وإصابة أزيد من 20 جراء التدافع.وأضافت المصادر ذاتها أن أحد المحسنين من أبناء المنطقة دأب على جلب مساعدات غذائية بتنسيق مع جمعيات قادمة من مدينة الدار البيضاء كل مرة، وهو ما دفع سكان المناطق المجاورة يتوافدون على مركز سيدي بوالعلام للحصول على حصتهم من المساعدات الغذائية.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *