بعد أدائهم القسم البرلمانيون المغاربة أعضاء الوفد المغربي بأشغال البرلمان الإفريقي يحبطون مناوشات ومناورات أعداء الوحدة الترابية

عقب الجلسة الافتتاحية للدورة العادية السادسة من الانعقاد الرابع للبرلمان الإفريقي المنعقدة يوم 07 ماي 2018،  أدى البرلمانيون المغاربة الأعضاء ببرلمان عموم إفريقيا “القسم” إلى جانب 78 عضوا جديدا من بين 275 عضوا الذين يتشكل منهم البرلمان الإفريقي. بعد ذلك،  التحق الأعضاء المغاربة بمقاعدهم ببرلمان عموم لممارسة مهامهم كأعضاء رسميين،  واضعين بذلك حدا للمناورات التي كان يريد القيام بها أطراف من “بوليساريو” كانوا يرغبون في زرع البلبلة وافتعال مناوشات مع رئاسة برلمان عموم إفريقيا أثناء حفل أداء الأعضاء المغاربة للقسم.  و يشارك وفد برلماني مغربي في أشغال الدورة العادية السادسة من الإنعقاد التشريعي الرابع لبرلمان عموم إفريقيا، المؤسسة التشريعية للإتحاد الإفريقي، والتي تنعقد من 07 إلى 18 ماي 2018 بمدينة ميدراند بجمهورية جنوب إفريقيا.
ويتكون الوفد البرلماني المغربي من كل من: 
– النائب نور الدين قربال،  عضو فريق العدالة والتنمية، 
– النائبة مريم اوحساتا،  عضو فريق الأصالة والمعاصرة، 
– النائب محمد زكراني، عضو فريق التجمع الدستوري،
– المستشار عبد اللطيف ابدوح،  عضو الفريق الإستقلالي،
– المستشار يحفظه بنمبارك،  عضو الفريق الحركي. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.