بعدما لم يحضر الوالي لحلو سوى بضع دقائق بدوة المجلس الاقليمي مراكش هذا ماقاله عضو بالمجلس : الوالي بيكرات ” كان كيحل معانا المشاكل في القاعة “

سجلت دورة شتنبر للمجلس الاقليمي مراكش أمس الإثنين 10 شتنبر مغادرة كريم قسي لحلو لأشغال الدورة بدعوى التزامات خاصة، الأمر الذي طرح أكثر من علامة استفهام لدى أعضاء المجلس خاصة أن الحضور يعتبر الأول للوالي الذي كان الأولى به أن يستمع لتدخلات أعضاء المجلس الذين أغلبهم رؤساء جماعات قروية  حبلى بالمشاكل .

إلى ذلك قال مولاي السعيد أبو النوافل عضو المجلس الاقليمي مراكش في تصريح ل”صباح مراكش” : بكل صراحة عاشت ولاية جهة مراكش آسفي مند مغادرة الوالي عبدالسلام بيكرات وكدا لبجيوي حالة فراغ لا وجود للكاتب العام، وحتى الديوان لا يتجاوب في ظل المشاكل الكبيرة التي تعيشها مختلف الجماعات بالإقليم، واستغرب بدوره مغادرة الوالي لأشغال المجلس، وتنمنى أن تكون فرص سانحة لكي ينصت الوالي لحلو لأعضاء المجلس ، وعبر أبو النوافل عن ذلك بقوله : ” الوالي عبدالسلام بيكرات ” كان كيحل معانا المشاكل في القاعة ” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.