” برق ماتقشع” الحاضرة المراكشية تحولت بقدرة قادر مختلف شوارعها ومداراتها وأزقتها إلى اوراش مفتوحة” سكوما آزلي ولمحاميد حالة طوارئ “

منذ حلول عاهل البلاد الملك محمد السادس بالحاضرة المراكشية تحولت بقدرة قادر مختلف الشوارع والمدارات والازقة إلى اوراش مفتوحة للترصيف والتزفيت والتشجير والصباغة وتزيين الواجهات التي ظلت منذ أمد بعيد خارج أجندة قبيلة منتخبي المدينة الحمراء.ومسؤوليها المكلفين بتدبير الشأن المحلي. 
فعلى امتداد شوارع الحسن 2 والعيون وطريق سوكوما والمحاميد وازلي الجنوبي في اتجاه منطقة اسكجور حيث يتواجد المشروع السوسيو رياضي ملاعب القرب الذي سيدشنه عاهل البلاد خلال الأيام القليلة القادمة، تم إنزال مختلف الآليات المتخصصة في الحفر وجرف الأتربة والازبال إلى جانب آليات أخرى خاصة بالترصيف والتزفيت التي تشتغل ليل نهار في سباق مع الزمن من أجل إخفاء معالم الواقع المزري لمنطقة حضرية منسية أهلة بالسكان وتفتقر لمختلف التجهيزات والخدمات الضرورية من طرق وإنارة وصرف صحي ونظافة وتشوير طرقي وغيره…..
رجال سلطة بمختلف مراتبهم وأعوانهم ومنتخبون ورؤساء مصالح خارجية ورجال القوات المساعدة وعمال الإنعاش الوطني حولوا المقطع الطرقي الفاصل بين شارع العيون بازلي سوكوما اسكجور إلى ما يشبه خلية نحل لاتتوقف عن الحركة. وهو ماجعل بعض الظرفاء من ساكنة المنطقة يعلقون على ذلك بقولهم:(الله يعز الملك ويديمو على هاذ البلاد. ويكثر من زيارتو لهاذ المدينة السعيدة. )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.