سياسة

باميو مراكش ” خرجوا على بنشماس أو صيفطوه للسبيطار” حديث عن اصابته بانهيار عصبي والسبب انقلاب أبيض يقوده أخشيشن

أضحى واضحا أن الانقلاب الأبيض على حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة من طرف باميي مراكش الذين شكلوا الشرارة الأولى لانطلاق حركة العصيان ضد بنشماس يحمل مجموعة من التطورات التي مافتئت تفرزها الأحداث المتعاقية وتفيد المصادر  أن ‘حكيم بنشماش’ أصيب بانهيار عصبي سقط على اثره، ليتم نقله على عجل لمصحة خاصة بالرباط،.

‘بنشماش’ أصيب بانهيار عصبي وحالة إكتئاب بعدما تخلت عنه قيادات بحزب ‘الأصالة والمعاصرة’ لتنضم للمطالبين باستقالته أو إقالته، بينهم ‘محمد الحموتي’ أبرز مقربي الياس العماري’ فضلاً عن ‘مصطفى البكوري’ الذي يطالب هو الآخر بعزله من قيادة الحزب، حيث انخرط في اللجنة التي ستقوم بتسيير أمور الحزب بعد اقالة وعزل بنشماش الى جانب اخشيشن و المهدي بنسعيد.

وكان كل من احمد اخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش آسفي  وفاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة  وسمير كودار نائب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي ، والحبيب بنطالب  رئيس جامعة الغرف الفلاحية وعبدالسلام الباكوري الأمين الجهوي لحزب البام بجهة مراكش آسفي قد شكلوا الشرارة الأولى لانطلاق حركوة العصيان التي تسير نحو الإطاحة بحكيم بنشماس .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *