بأمر من عامل شيشاوة هذه تطورات قطع الماء الشروب عن ثمانين أسرة بدوار “أدراس” التابع لجماعة تولوكلت دائرة متوگة

علاقة بموضوع قطع الماء الشروب عن ثمانين أسرة بدوار “أدراس” التابع لجماعة تولوكلت دائرة متوگة بإقليم شيشاوة … و بعد خروج عشرات العطشى شيوخا و شبابا من ساكنة الدوار احتجاجا على القرار الغير مسؤول لرئيس جماعة تولوكلت الذي دخل في صراع قانوني مع جمعية ” التعاون للتنمية و التضامن ” عندما رفضت هذه الأخيرة كتابيا التوقيع على اتفاقية شراكة على إثرها ستتسلم البأر و معداته  من الجماعة لربطه بالتجهيزات المهمة التي أقامتها الجمعية بدعم من جيوب و سواعد المستضعفين من ساكنة دوار “أدراس” لكن و للأسف الشديد شروط الإتفاقية  لا تخدم المستفيدين من المشروع بقدرما تخدم مصلحة الجماعة الترابية لتولوكلت فقط  … و بعد الضجة الإعلامية سواء المكتوبة أو الإلكترونية أو المسموعة .. التي أثارها الموضوع الذي أخد حيزا كبير من الاهتمام  لذى المنشغلين بالشأن المحلي بإقليم شيشاوة بشكل عام من مجتمع مدني و سلطات محلية … ولجمع الموضوع و البحث عن الحلول الممكنة أقيم اجتماع مهم بمقر الملحقة الإدارية تولوكلت دام قرابة ساعة و نصف .. استدعى له السيد رئيس الملحقة .. حضره كل من السيد رئيس دائرة متوگة ، ممثل عن الدرك الملكي ، رئيس و أعضاء جمعية التعاون للتنمية و التعاون و رئيس جماعة تولوكلت مرفوقا بأحد نوابه .. و بعد التداول في الموضوع بشكل مستفيظ استمع السيد رئيس الملحقة الذي كان متفهما و ملما استمع بإمعان الى جميع الأطراف .. وفي الأخير أتى الى تقريب وجهات النظر بعد أن دوب جميع الخلافات بين الجماعة و الجمعية مركزا أن ما يجمعنا في أخير المطاف هو مصلحة و راحة ساكنة دوار “أدراس” .. حيث كانت مخرجات الاجتماع كالثالي : 
– على الجماعة فورا مد الدوار بالماء الشروب .
– تتميم توقيع اتفاقية الشراكة بين الجماعة و الجمعية .
– قيام الجمعية بالتسيير على سبيل التجربة لمدة ستة أشهر .
– في حالة فشل التجربة على الجمعية بداية اجراءات الربط بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.