رياضة

الوجه القبيح للمنتخب الوطني بمراكش … مدرب يستهبل وخارج التغطية وتعليمات الجامعة بخصوص حمد الله واضحة وتحرش اللاعبين وأشياء أخرى

يبدو أن ما أبان عنه المنتخب الوطني المغربي في تربصه بمدينة مراكش يعتبر الوجه القبيح لهذا المنتخب الذي سرق أحلام المغاربة وضيع مليارات الدراهم على خزينة المملكة … منتخب  مقسم لفرق وأحزاب وجماعات، منتخب يبدو أنه لاترجى منه أية فائدة …  من حق المغاربة أن يطالبوا من فوزي لقجع رئيس الجامعة إعادة المليارات التي صرفت بل ذهبت في مهب الريح .

خلال الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة النيجر الودية بالملعب الكبير بمراكش ظهر الناخب الوطني شاردا بل مستهبلا خاصة عندما سئل عن اللاعب عبدالرزاق حمد الله الذي اعتبره أحد الزملاء في معرض تساؤله أنه من هدافي العالم،وهو الذي استغرب له الناخب الوطني وبطريقة مسرحية كوميدية علق عن الموضوع بحركات تجمع بين المكر واللامبالاة والواضح أن الناخب الوطني تلقى تعليمات في هذا الباب وهو ما ترجم من خلال جوابه ب ” ربما يعود حمد الله ولكن لا أعرف متى ؟” وهو ما يؤكد وبالملموس أن حزب فرنسا بالمنتخب الوطني هو من يقرر وما جاء من تعليق من بلهندة دليل على ذلك .

وبالمقابل مازلنا ننتظر خروج عبدالرزاق حمد الله عن صمته .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *