مجتمع

الهلال الأحمر المغربي بإقليم الرحامنة ينظم بجماعة صخور الرحامنة دورة تكوينية في مجال الإسعافات الأولية الأساسية من “مستوى منقذ”.

نظم الهلال الأحمر المغربي بإقليم الرحامنة، يومي 9 و10 يناير الجاري بجماعة صخور الرحامنة، دورة تكوينية في مجال الإسعافات الأولية الأساسية من “مستوى منقذ”.

وسعت هذه الدورة التكوينية إلى تمكين 11 مستفيدا من المبادئ الأساسية للإسعافات الأولية، قصد جعلهم قادرين على التدخل الصحيح والسليم في مختلف الحوادث التي يصادفونها والرفع من حسهم الوقائي وتمكينهم من الاستجابة السريعة خلال حصول المخاطر.

وشملت هذه الدورة، التي عرفت احترام تاما للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، 10 مصوغات تم تناولها من الناحيتين النظرية والتطبيقية عبر محاكاة مجموعة من الحوادث والإصابات، قصد التحقق من مدى تمكن المستفيدين من كل التقنيات المقدمة مع تقديم الدعم النفسي اللازم للمصاب.

واستفاد المشاركون في هذه الدورة من مصوغات التكوين، من بينها مصوغة خاصة بفيروس كوفيد-19، فضلا عن معرفة السلوك السليم الواجب إتباعه أثناء حدوث المخاطر والأمور الطارئة، وإرشادات التعامل الصحيح مع مختلف الحوادث.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد المشرف على التكوين، السيد نور الدين الصغيري، على ضرورة انخراط الجميع في تكوين في الإسعافات الأولية لكونه يعتبر من الأمور الضرورية التي يتعين على كل مواطن تعلمها لأهميتها البالغة في إنقاذ الناس عند حدوث الإصابة.

ولقيت هذه الدورة التكوينية استحسان المستفيدات والمستفيدين الذين تفاعلوا مع جميع مصوغاتها، ليختتم التكوين بتوزيع الشواهد التقديرية على المستفيدين والمستفيدات الذين اجتازوا التقويم النهائي بكفاءة وامتياز.

ومن شأن هذا التكوين أن يعزز قدرات متطوعي ومتطوعات الهلال الأحمر المغربي بصخور الرحامنة الذين ساهموا وانخرطوا في جميع الحملات التحسيسية لمكافحة فيروس كورونا بتنسيق مع السلطات المحلية.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *