النقابات في اجتماع مع وزير التربية الوطنية تعبر عن رفضها فرض التوقيت الصيفي الحكومي دون مراعاة التأثير  التربوي و الاجتماعي

كما كان منتظرا تحول الاجتماع  الذي دعا اليه وزير التربية الوطنية اول امس التلاثاء مع المركزيات النقابية ذات الثمتيلية   من لقاء الزمن المدرسي الى الحسم في  الملفات المطلبية العالقة ومن بينها  الزمن المدرسي  حيث دام اللقاء لخمس ساعات خلص  الى :عقد  اجتماع لعرض  مستجدات النظام الأساسي يوم 8نونبر 2018  و يوم 9 نونبر 2018    لتقديم الأجوبة النهائية عن الملفات المطلبية   وبخصوص الزمن المدرسي (الإزاحة) فقد عبرت النقابات  عن رفضها فرض التوقيت الصيفي الحكومي دون مراعاة التأثير   التربوي و الاجتماعي و انتهت ا لفرصة لمعاودة طرح مراجعة ساعات العمل و الغلاف الزمني الأسبوعي من خلال اقتراح  تعميم التوقيت المكيف بالوسط القروي والحضري و اعمال  الخصوصية الجهوية  والأخذ بعين الاعتبار وضعية المؤسسات و محيطها بالوسط الحضري و القروي ،ووعد الوزير بطرح مقترحات النقابات على مديري الأكاديميات في  اجتماع يوم غد  على أساس مد النقابات عشية نفس اليوم بالمقترحات النهائية   للزمن المدرسي المعتمد بصفة رسمية.

  1.  في اجتماع امزازي مع النقابات ذات التمثيلية : إجماع نقابي غير مسبوق على رفض التوقيت المدرسي الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.