مجتمع

النفايات المنزلية متناثرة بشكل عشوائي بأحياء ودروب المدينة العتيقة مراكش‎ والمواطنون يشتكون

احديث باحياء مراكش العتيقة الا عن النفايات التي بقيت دون شحنها واستجماعها من طرف عمال الناظافة بتراب مقاطعة مراكش المدينة امس الاثنين  13والثلاثاء 14 ماي الجاري ، حيث لبست الاحياء حلة من تناثر النفايات المنزلية هنا هناك ، والتي انبعتث  منها روائح تزكم الانوف . وخطر على الاطفال والمسنين والمرضى بامراض مزمنة ، ونعلم جازمين ان حرارة الشمس هذه الايام بمراكش تؤثر سلبا على الجميع ومما زاد في الطين بلة هو عدم استجماع النفايات كما كانت في السابق من طرف الموكول لهم استجماعها صباحا وزوالا . وهكذا فجل الاحياء والدروب تعرف اكوام من النفايات المنزلية بشكل مريب ومؤثر على البيئة وصحة المواطنين ، فهل سيتدخل المجلس الجماعي بوصفه المسؤول عن سلامة وصحة الساكنة طبقا للميثاق الجماعي ومواده التي تنص على ذلك ؟   حيث تتوفر النفايات المنزلية على عدة مواد سامة و خطيرة تؤثر سلبا على الأوساط الطبيعية و كذلك على صحة الإنسان. تتفاقم هذه الآثار السلبية مع تجمع النفايات المنزلية بشكل عشوائي على مستوى الدروب والاحياء والأزقة ..  وهو ما تعرقه احياء المدينة العتيقة هذه الايام /

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *