المنازل الآيلة للسقوط بحي باب آيلان بمراكش تتسبب في معاناة المواطنين ووراء تراجع السياح …” ملجأ لمحتسي الخمور وممارسي الدعارة”

قالت مصادر مطلعة ل”صباح مراكش” مصالح الأمن الوطني انتشلت جثة من منزل آيل للسقوط بدرب قايد راسو بحي باب أيلان بمقاطعة مراكش المدينة، الأمر الذي يعيد للواجهة خطورة المنازل التي أقدم مجلس المدينة على هدمها جزئيا دون أن يكلف نفسه حدها بجدران تحمي الساكنة من المتشردين،  و قطاع الطرق الذين اتخذوا منها أوكارا لهم باتت تقض طمأنينة ساكنة المدينة القديمة، و عناصر الأمن على حد سواء ، باعتبارها نقطا سوداء يصعب دخولها ليلا أو التنبؤ بمفاجآتها . و تعاني ساكنة حي باب أيلان من سلبيات عشرات المنازل المهجورة و الآيلة للسقوط و ما تشكله من مرتع للدعارة و احتساء الخمر و تعاطي المخدرات ، و هو ما يفسر تراجع إقبال السياح على زيارة المدينة العتيقة و الاستثمار فيها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.