مجتمع

المكتب الجهوي مراكش آسفي، للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام يصدر بيانا بخصوص ماتعرض له النقيب صادوق والعمراني نقيب محامي مراكش

إنه ومن منطلق تعاوننا مع كل الهيئات الحقوقية، وبما عهدناه من حرص هيئة المحامين بمراكش، على نشاطاتها الإشعاعية، ومنها مشاركتها في كل الأنشطة و اللقاءات المهنية، و بعد أن كان مقررا أن  يحضر النقيب آبراهيم صادوق الى جانب النقيب مولاي سليمان العمراني والاستاذ مصطفى البعثيري، أشغال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب، الذي كان مقررا أن ينعقد في تونس من 14 إلى 18 من شهر مارس الجاري.  
وقد علمنا من مصادرنا المثوقة أن السيدين النقيبين حرصا على اتخاذ كل الاجراءات  اللازمة إيماناً من السيد النقيب مولاي سليمان العمراني، بضرورة  الحضور الى جانب النقباء والمحامين العرب لما سيسفر  عن هذه الدورة من قرارات وتوصيات.  
وعند حضور السيدين النقيبين – حسب مصادرنا الموثوقة-  إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، وفي الوقت المحدد للتسجيل فوجئ السيدين النقيبين، بالتصرف غير المسؤول لشركة ( لارام)، إذ أعلن مسؤولي الشركة أن الطائرة إستوعبت طاقتها من عدد الركاب، وكأن السيدين النقيبين، ليسا على علم بالقانون. 
     وبالرغم من واقع الصدمة، فإننا في المكتب الجهوي نستغرب من تصرف هذه الشركة التي أخلت بكل التزاماتها، لاسيما أمام نقيبين لهيئة المحامين. 
فإذا كانت ” لارام” تتعامل بهذا الشكل مع نقيبين للمحامين، فما بوسعها إلا أن تعرض المواطنين للإهانة والتنكيل و غير ذلك. 
آننا في المكتب الجهوي ندين التعامل اللامسؤول، وغير الإنساني و المهين والحاط من الكرامة الإنسانية، في حق محاميين نقيببن لهيئة مراكش العتيدة، ومحام آخر بمعيتهما، كما ندين  التأخير الذي يكاد أن يكون دائما، وإلغاء والتأجيل لأغلب رحلات الخطوط الملكية المغربية، التي تطبعها العشوائية وسوء التنظيم – بحسب مصادرنا- .
واعتباراً للوضع الكارثي الذي مس المحامين، و سوء الخدمات التي تقدمها ” لارام”، فإننا في المكتب الجهوي مراكش آسفي، للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، نعلن ما يلي:
– تصامننا المطلق و الامشروط مع السيدين النقيبين و مرافقهما، ومن خلالهم تصامننا مع هيئة المحامين بمراكش، وكل الهيئات بالمغرب، وكل المحامين في العالم. 
– إدانتنا التامة لما تعرض له السيدين النقيبين، ومرافقهما المحامي، الأستاذ البعثيري، من سلوكات وتصرفات ماسة وحاطة بالكرامة الإنسانية.
– إدانتنا التامة للتضييق الممنهج على مهنة المحاماة. 
– مطالبتنا للسيد وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، بفتح تحقيق شفاف في الواقعة، مع ضرورة إستحضار مسؤولية السيد المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية. 
– دعوتنا لكل الفعاليات الحقوقية للتفاعل مع هذه الواقعة. 
     ويخبر المكتب الجهوي، بأن إجتماع مكتبه، سيبقى مفتوحا وفي حالة إنعقاد، وقرر التنسيق مع المكتب المركزي وكافة المكاتب الجهوية، في أقرب الآجال. 
عن المكتب الجهوي 
مراكش آسفي.
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *