مجتمع

المقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش يحتضن لقاءً تواصليا جمع عدد من شباب إقليم الرحامنة تحت إشراف رئيسة المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة مراكش اسفي

احتضن المقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش، مساء اليوم الثلاثاء 9 يوليوز الجاري ،لقاءً تواصليا جمع عدد من شباب إقليم الرحامنة ،تحت إشراف رئيسة المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة مراكش اسفي، بحضور  مدير المقر الجهوي للحزب ،فهد البردعي ،وعبد الإله الزطوطي كاتب الاتحادية الاقليمية للحزب بالرحامنة.
وفي كلمة بالمناسبة أكدت الأخت  امل  الملاخ على أهمية  فئة الشباب للدفع بالحزب وتقوية هياكله المحلية والإقليمية، مبرزة أهمية تكوين هذه الفئة  سياسيا  من خلال دورات وورشات تكوينية في مواضيع ذات صلة بهموم الشباب.
كما نوهت الملاخ بالدينامية الجديدة  التي يعرفها اقليم الرحامنة منذ تعيين الاخ عبد العزيز العلوي  على  رأس التنسيقية الإقليمية  بالرحامنة  خلال الاشهر الأخيرة  من طرف الرئيس عزيز اخنوش.
من جهته اكد الأخ  فهد  البردعي مدير المقر الجهوي ، ان أبواب المقر  الفضاء الذي يفتخر به كل  مناضل تجمعي بالجهة ،مفتوح في وجه جميع الطاقات  والفئات، لتنظيم لقاءات تكوينية وتأطيرية ،والقطع مع منطق الموسمية داخل الأحزاب  السياسية ، معتبرا أن الادوار الدستورية للاحزاب السياسية تتمثل في تكوين وتأطير الشباب  على طول الموسم ، وهذا الدور لن يتأتى الى بفتح مثل هذا الفضاء في وجه عموم الشباب .
بدوره عبد الاله الزطوطي أشار  الى ان القيادات التجمعية بإقليم الرحامنة بقيادة الاخ المنسق الاقليمي عبد العزيز العلوي ،لن تدخر جهدا في دعم جميع المبادرات والافكار الشبابية الإيجابية بإقليم الرحامنة ، وذلك لمواصلة الدينامية التي يعرفها الحزب على جميع الاصعدة .
وفي ختام هذا اللقاء الذي اتسم بالنقاش الهادف والفعال ،تم انتداب عدد من الشباب لتمثيل اقليم الرحامنة  بمكتب التمثيلية  الاقليمية للشبيبة التجمعية  بالرحامنة  يراعي التقسيمات الترابية (الجماعات) داخل نفوذ الاقليم .
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *