المفتشية العامة للإدارة الترابية تعري مجلس بلدية بن جرير : جمعية يترأسها النائب الأول للرئيس ووقود وأحكام قضائية موارد بشرية

بلدية ابن جرير غارقة في ديون تتجاوز 12 مليار سنتيم، ما بين قرض من صندوق التجهيز الجماعي، والأحكام القضائية النهائية الصادرة ضدها لفائدة خواص انتزعت منهم أراضيهم بدون احترام مسطرة نزع الملكية، وفي المقابل، تتقاعس عن استخلاص الرسوم الجماعية المتراكمة، التي تتعدى 3 ملايير سنتيم، وتقدم منحة سنوية سخية، تقدر بـ 440 مليون سنتيم، لجمعية يترأسها النائب الأول لرئيس المجلس، رغم حالة تنازع المصالح، كما تخصص حصصا شهرية من الوقود لرجال سلطة بدون موجب قانوني، وترتكب اختلالات في إبرام الصفقات وسندات الطلب، ولم تقم بإعداد برنامج العمل، ولا تدبر مواردها البشرية بطريقة جيدة… ذلك ما أكده تقرير صادم صدر، مؤخرا، عن المفتشية العامة للإدارة الترابية، التي سبق لها أن قامت بمهمة رقابية بالبلدية المذكورة، خلال شهري أبريل وماي المنصرمين، وتناولت العمليات المالية والمحاسباتية التي أنجزتها هذه الجماعة خلال سنتي 2016 و2017.بلدية غارقة في الديونرغم ادعاء المجلس السابق بأنه كان يحقق فائضا ماليا،

انتظروا قراءة في التقرير على ” صباح مراكش” مباشر 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.