سياسة

المراكشي عبداللطيف أبدوح عضو برلمان عموم إفريقيا : من هنا تأتي أهمية المشاركة في  اجتماعات اللجنة الدائمة للتجارة والجمارك والهجرة

شارك مؤخرا  المراكشي  عبداللطيف أبدوح عضو برلمان عموم إفريقيا في  اجتماعات اللجنة الدائمة للتجارة والجمارك والهجرة التي تعتبر من اللجن الدائمة لبرلمان عموم إفريقيا خلال الفترة الممتدة  من 2الى10غشت 2019  مدينة جوهانسبرغ بدولة جنوب إفريقيا. حيث يشغل البرلماني عبد اللطيف ابدوح  مهمة مقررا لهذه اللجنة .
  وتأتي هذه الاجتماعات تفعيلا لمقرر مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي المنعقد بنواكشوط يوليو2018 وعملا بإعلان أديس ابابا، بجعل سنة 2019 : ” سنة اللاجئين و العائدين و النازحين داخليا والاتجاه نحو حلول دائمة للنزوح القسري في افريقيا”.

واعتبر أبدوح في تصريح ل “صباح مراكش” أن هذا الموضوع يتسم بأهمية بالغة  لسببين رئيسيين:  
  ●السبب الأول ذو بعد مستقبلي، حيت إن تفعيل اتفاقية التجارة الحرة للقارة الإفريقية التي ثم توقيعها  في كيجالي /روندا بتاريخ 21مارس2018 والمتعلقة بتفعيل حرية تنقل الاشخاص.
  ●اما السبب الثاني  ذو بعد تاريخي، ذلك ان سنة 2019 تصادف الذكرى الخمسين لاعتماد اتفاقية منظمة الوحدة الإفريقية المتعلقة باللاجئين لعام 1969 فضلا عن الذكرى العاشرة لاعتماد اتفاقية الأتحاد الأفريقي لعام 2009 المتعلقة بحماية ومساعدة النازحين داخليا في افريقيا ” اتفاقية كمبالا “.

وقد التزمت الدول الاعضاء في الإتحاد الأفريقي بالاتجاه نحو الإسراع بتحقيق حرية التنقل والتكامل والاعفاء من التأشيرة، واعتماد جواز سفر أفريقي لتسهيل تنقل الاشخاص وانشاء اتحاد جمركي والسوق المشتركة والاتحاد النقدي وعملة واحدة…. 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *