مجتمع

المديرية الجهوية للمياه والغابات بالأطلس الكبير وحملة حملات للتحسيس تستهدف مستعملي الغابات عبر الأسواق الأسبوعية وخطب الجمعة من أجل الوقاية من الحرائق

قال بلاغ صادر عن المديرية الجهوية للمياه والغابات بالأطلس الكبير أنها تدخلت من أجل الوقاية ومحاربة حرائق الغابات يرتكز على دراسة دقيقة للمنطقة، التي تتميز بكثافة أشجار الصنوبر، واعتماد منهجيات التدخل حسب الظروف المناخية، حيث تم وضع تدابير جديدة لإدارة العمليات الرامية الى المحافظة على الغابات من الحرائق بناء على استغلال التجارب المكتسبة في هذا المجال، وتماشيا مع التحديات الراهنة.

وأشار المصدر نفسه، الى أنه تم عقد عدة اجتماعات للتتبع على مستوى الأقاليم لتضافر جهود وامكانيات مختلف الفاعلين المعنيين بالوقاية ومحاربة حرائق الغابات، مبرزا أن المديرية قامت في مجال الوقاية بتنظيم حملات للتحسيس تستهدف مستعملي الغابات عبر الأسواق الأسبوعية وخطب الجمعة، وعقد اجتماعات منتظمة على المستوى المحلي، فضلا عن عملية التحسيس من خلال وسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية، وذلك لترسيخ الوعي بضرورة  الحفاظ على الغطاء الغابوي وتفادي كل ما من شأنه المساهمة في اندلاع الحرائق بدون قصد على مستوى الفضاءات الغابوية.

كما أعدت المديرية برنامجا تحسيسيا حول مخاطر الحرائق، مع شركائها (وزارة التربية الوطنية، وزارة التجهيز والنقل، مندوبية الشباب والرياضة، السلطات المحلية، الجمعيات المحلية)، حيث يعد هذا البرنامج عنصرا هاما في خلق دينامية كفيلة بتعزيز الوعي البيئي، من أجل تبني تدابير ومواقف ” بيئية مسؤولة” تجاه الغابة والمحافظة عليها من مختلف الكوارث خاصة الحرائق.

وفي هذا الصدد، قامت المديرية بالتحقق من حالة تجهيزاتها والبنيات التحتية وعلى الخصوص المسارات الغابوية، التي تمتد على طول يبلغ 68, 228 كلم، منها 54 كلم تم تأهيلها وتهيئة 30 نقطة للماء، ووضع 21 مركزا لليقظة، كما ستسعى مصالح المديرية الى الاستعمال الجيد لإمكانيات التواصل، وإنجاز أشغال تجهيز ومعالجة الغابات، التي من شأنها العمل على الحد من انتشار الحرائق.

تجدر الإشارة الى أن الدراسات المنجزة في هذا المجال منذ 2010، تبرز أن المنطقة عرفت تراجعا في نسبة المساحات المتضررة من الحرائق انطلاقا من سنة 2015 مقارنة مع السنوات التي سبقتها، حيث سجلت خلال سنة 2018 ثلاث نقط للحرائق فقط على مستوى المجال التابع للمديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالأطلس الكبير بمساحة متضررة لا تتجاوز 13 هكتارا.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *