المديرية الجهوية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة بمراكش أسفي أنه تشرع في تنزيل فعاليات برنامج توطين الفرق المسرحية بالمسارح

في إطار الدعم السنوي المخصص لقطاع المسرح برسم سنة 2018 تعلن المديرية الجهوية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة بمراكش أسفي أنه سيشرع في تنزيل فعاليات برنامج توطين الفرق المسرحية بالمسارح، الذي فازت به جمعية “دوز تمسرح” بناء على المرسوم رقم 2.12.513 المتعلق بدعم المشاريع الثقافية والفنية، وعلى القرار رقم 593.15 وعلى محضر لجنة دراسة طلبات عروض المشاريع المرشحة للدعم في قطاع المسرح بتاريخ 23 ماي2018،  وفي هذا الإطار ستتم برمجة مجموعة من الأنشطة التي تروم تحسين المدارك المعرفية لفائدة المهتمين بالشأن المسرحي وتوسيع قاعدة الاستفادة من مشاهدة  العروض المسرحية في صفوف شرائح واسعة من الجمهور بالجهة، وفق مبادئ توجيهية تقوم على أساس الرفع من مستوى الممارسة المسرحية والارتقاء بالذوق العام، وفي هذا الإطار سيكون محترفوا المسرح والمهتمون بالشأن الثقافي على موعد مع سلسلة ندوات  بدار الثقافة الداوديات:

  • الكتابة الركحية في المغرب بين الأمس واليوم للأستاذ خالد أمين.
  • “التخطيط الثقافي في صلب السياسات التنموية الترابية” من تأطير الأستاذ عز الدين بونيت يوم الخميس 13 دجنبر 2018.
  • “مسرحة الرواية..من النص الروائي إلى العرض المسرحي” – مسرحية صولو نموذجا- من تأطير الأستاذ محمد الحر يوم الجمعة 28 شتنبر 2018
  • “مسرحة الشعر..من القصيدة إلى المسرحية” مسرحيتي “كفرنعوم” و”العابر” نموذجا، من تأطير المبدعين والأساتذة: لطيفة أحرار، أيوب العياسي وياسين عدنان
  • “مسرحة الرواية..من النص الروائي إلى العرض المسرحي” –مسرحية”عيوط الشاوية” من تأطير الأستاذ عبد الإله بن هدار، يوم الخميس 8 نونبر 2018
  • “مسرحة الرواية ..من النص الروائي إلى العرض المسرحي” –مسرحية كل شيء عن أبي- من تأطير الأستاذ بوسلهام الضعيف يوم الخميس 6 دجنبر 2018

ويتضمن البرنامج ذاته ورشات تكوينية تستهدف تيمة الإخراج المسرحي من تأطير الأستاذ أمين نسور في الفترة الممتدة ما بين 23 و26 شتنبر الجاري، وورشة ل”تحريك الجسد” تشرف عليها الأستاذة ليلى ميال في الفترة الممتدة ما بين 21 و24 أكتوبر المقبل، وورشة “تصميم الدمى” للأستاذ محسن ابن حدو من فاتح نونبر المقبل إلى الرابع منه، ورشة “الكتابة المسرحية” يشرف عليها الأستاذ عبد اللطيف فردوس في الفترة الممتدة ما بين 1 و8 نونبر المقبل، بالإضافة إلى ورشة “إعداد الممثل” تحت إشراف الأستاذ محمود الشاهدي من 6 إلى 9 دجنبر المقبل، وسيكون الجمهور المراكشي وجمهور الجهة عموما مدعوا لمشاهدة عرض مسرحية “صباح ومسا” لجمعية “دوز تمسرح” من تأليف الكاتب المسرحي الفلسطيني غنام غنام، إخراج عبد الجبار خمران، سينوغرافيا يوسف لبعرقوبي، تشخيص توفيق إزديو، رجاء خرماز، وزكرياء حدوشي، بالقاعة الكبرى بدار الثقافة بالدوديات أيام 3-4-5-7-8 من شهر أكتوبر المقبل.

ومواكبة للأبحاث والدراسات الحديثة في المجال المسرحي، سيتم توقيع إصدارات علمية نوعية تلامس جوانب مهمة من الفعل المسرحي وإشكالياته المعاصرة، كما هو الشأن بالنسبة لكتاب “المسرح من السرد إلى شعريات جديدة” لمؤلفه الأستاذ محمد أبو العلا يوم الثلاثاء 20 نونبر المقبل، كتاب “الجسد الراقص كإشكالية” لمؤلفيه الأستاذين: ياسير بلهبة وتوفيق إزديو يوم الأربعاء 21 نونبر 2018، ثم كتاب “شعرية الجسد” للكاتب محمد سيف يوم الثلاثاء 27 من الشهر ذاته، وتسعى وزارة الثقافة والاتصال من خلال دعم هذه البرمجة الغنية إلى تجويد العرض المسرحي بجهة مراكش أسفي، ونشر مقومات الابداع الفني القائم على الاجتهاد الرصين والتجديد الخلاق خدمة للثقافة المغربية ولروافدها الفنية والإبداعية.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.