مجتمع

” الله غالب ” كمال الصالحي المدرب المساعد السابق للكوكب المراكشي هدد بمركز باب دكالة بإحراق نفسه إحتجاجا على عدم توصله بمستحقاته

قالت مصادر مطلعة ل “صباح مراكش” إن كمال الصالحي المدرب المساعد السابق لفريق الكوكب المراكشي حضر عشية اليوم  الأربعاء 24 أبريل إلى مركز القنسولي باب دكالة حاملا قنينة غاز مهددا بإحراق نفسه إن لم يتوصل بمستحقاته، بعدما دخل في نقاش حاد مع رئيس الفريق فؤاد الوارزازي الذي كان في اجتماع مع مدربي مركز التكوين الحاج القنسولي التابع لفريق الكوكب المراكشي،  واحتج كمال الصالحي على عدم توصله بمستحقاته المتمثلة في 26 مليون سنتيم باقية في دمة فريق الكوكب المراكشي ، واعتبر الصالحي عدم توصله بمستحقاته بمثابة ” حكرة لأولاد الفرقة ولبلاد ” فيما كل من جلبهم الفريق مدربين أو لاعبين توصلوا بمستحقاتهم واعتبر الصالحي ذلك” حكرة كبيرة” .

كمال الصالحي قبل الإقدام على ذلك اتصل ب”صباح مراكش” مؤكدا أنه يعيش ظروف اجتماعية صعبة،  معبرا عن ذلك بقوله ” واش احنا أولادنا مايعيشوش؟” ” والله حتى نشعل العافية في راسي” وزاد الصالحي في حديثه مع ” صباح مراكش” : ” كل الطرق سلكتها مع هؤلاء لكن دون جدوى  حسبي الله ونعم الوكيل ” معلنا في الوقت ذاته أنه لايمكنه أن يقاضي الفريق الذي يعشقه وتربى في أحضانه، ويفضل الموت على أن يلتجئ إلى المحاكم في مواجهة الكوكب المراكشي .

ومعلوم أن كمال الصالحي أب لمجموعة أطفال ويتحمل مسؤولية والديه و يعيش ظروف اجتماعية صعبة .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *