الكوكب المراكشي : لاعبون بنفسية مهزوزة … مدرب منتهي الصلاحية وهزيمة أساءت لتاريخ فريق عريق و العبارة المستفزة :” إرحموا عزيز قوم دل”

كل من تابع مباراة حسنية أكادير والكوكب المراكشي التي احتضنها اليوم الأربعاء 27 أمارس بملعب أدرار بمدينة أكادير،  والتي انتهت بهزيمة ثقيلة لفريق الكوكب ب 5 أهداف مقابل هدف واحد،  إلا وخرج بقناعة واحدة : ” لم يعش فريق الكوكب المراكشي في مساره مند التأسيس مثل هذا الضعف والتخادل، ولم يحمل قميص الفريق لاعبون في مثل هذا الضعف التقني والبدني ومستوى روح القتالية ” فمباراة اليوم  كشفت وبالملموس أن فريق الكوكب ولو أضاف الحكم ساعة إضافية من اللعب لما وصل مرمى فريق الحسنية .

دخل لاعبو الفريق المراكشي هذه المباراة بنفسية مهزوزة لاعبون حاضرون بأجسادهم ، بينما الذهن غائب  … منهم من وقع على عقود مبدئية ولاعبون ينتظرون فقط نهاية الموسم للرحيل،  بينما أبناء الفريق الذين انتظر منهم الجمهور الظهور بمستوى كبير يدافع عن قميص فريق عريق مستواهم متدبدب بل ضعيف.

وبين هذا وذاك تخلى الفريق عن خدمات ابن الفريق عزالدين بنيس الذي أبان عن جدية ومستوى مشرف في تدبير المباريات ولنا في مباراة الدفاع الحسني الجديدي دليل وبرهان لتتم الاستعانة بخدمات جواد الميلاني الذي التحق بالفريق مع ظهور الرئيس السابق للفريق كريم أبو عبيدة والواضح أن الميلاني مدرب انتهت صلاحيته لم يظهر مند مدة طويلة في كرسي احتياط فريق في دوري المحترفين ، وحتى الهداف سماكي ظهر بمستوى ضعيف بفكر ظل خارج المباراة ضيع معه ضربة جزاء .

اليوم يجب على مسيري الفريق أن يعطوا الفرصة لأبناء الفريق من لاعبي الأمل وتصحيح المسار … 

تنويه :  كل من تابع مباراة الكوكب وحسنية أكادير عبر قناة الرياضية المعلق استعمل عباراة مستفزة ” ارحموا عزيز قوم دل ” 

الله غالب 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.