مجتمع

الفلاحة، قاطرة التشغيل بجهة مراكش أسفي “يوميات مساهمة جهة مراكش أسفي في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس”

72 مليون يوم عمل، رقم مهم ودال لمساهمة قطاع الفلاحة في التشغيل لجهة مراكش أسفي، ما يجعلها الجهة الأولى على الصعيد الوطني، حيث تستأثر سلاسل الزيتون والحوامض والحبوب بحصة الأسد بحوالي 38.2 مليون يوم عمل، تليها السلاسل الحيوانية كالحليب واللحوم الحمراء بحوالي 28.5 مليون يوم عمل، ثم المنتوجات المجالية وتضم الأركان، الكبار، الصبار والنباتات العطرية والطبية بحوالي 4.8 مليون يوم عمل، وأخيرا البرامج الأفقية التي تهم برامج الري بحوالي 500 ألف يوم عمل.

وتتميز جهة مراكش أسفي بمؤهلات فلاحية هامة رغم ضعف التساقطات المطرية ومحدودية الموارد المائية للسقي، إذ تبلغ المساحة الصالحة للزراعة بالجهة 2 مليون هكتار أي ما يناهز 20 بالمائة من المساحة الوطنية، فيما تبلغ المساحة المسقية أزيد من 351 ألف هكتار.

وقد تم في إطار مخطط المغرب الأخضر (2008-2018) تعبئة استثمارات مالية مهمة تبلغ 12 مليار درهم عبر دعامتين بقيمة ناهزت 10 مليار درهم، وبرامج أفقية بقيمة ملياري درهم، شملت سلاسل الرمان، الزيتون، الكبار، الصبار والحوامض، كما تم تحويل أزيد من 75 ألف هكتار إضافي إلى نظام السقي الموضعي، فضلا عن إحداث مدارات سقوية جديدة تفوق 5000 هكتار، و60 وحدة جديدة لتثمين المنتوجات، ومواكبة ما يقارب 100 تعاونية للمنتوجات المحلية تضم حوالي 3000 منخرط.

يشار إلى أن الدورة 14 من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، حملت شعار “الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي”، ويضم المعرض 10 أقطاب من أهمها الجهات، القطب المؤسساتي، القطب الدولي، المنتوجات المحلية، الآليات، الماشية، وفضاء المؤتمرات، كما يشارك في هذه الدورة أزيد من 62 دولة من مختلف بقاع العالم، وقد تم اختيار سويسرا ضيفة شرف هذه السنة.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *