العلامة ابوه الوالي ماء العينين صهر عمر الجزولي العمدة السابق لمدينة مراكش في ذمة الله

‎“يا أيتها النفس المطمئة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم. انتقل إلى دار البقاء المشمول بعفو الله تعالى الفقيه الورع المجاهد الاستاذ و أب الفقراء الولي ابوه ماء العينين، العلامة و المقاوم ، و سيوارى جثمان الفقيد بمقبرة باب دكالة في مراكش، بعد صلاة الظهر ليوم الخميس بمسجد بنعد الله بحي تارگة بمراكش.
الفقيه ماء العنينين ابوه الوالي قطن بمراكش منذ زمن و قبل ذلك عاش في كنف والده المجاهد الكبير الشيخ مامينا بن الشيخ سيداتي بن الشيخ ماء العينين من أعلام القبائل الصحراوية العريقة و العالمة، حيث تربى على مباديء العلم و الأخلاق الوطنية و الوفاء لوطنه و وحدته حيث عرف بمقاومته للاستعمار الإسباني و رفعه لراية المملكة المغربية علنا امام المستعمر مما جعله هدفاً للسجن و النفي و قد التحق بعد ذلك بالجزء المحرر من الوطن آنذاك ليلتحق بسلك التدريس و يناضل من هذه الواجهة و يربي الأجيال القادمة على مباديء تعزيز الوحدة الوطنية. 
رحم الله الفقيد العلامة الكبير وأسكنه فسيح جنانه مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا. وألهم كل ذويه، من آل ماء العنينين و ابنته السيدة حانة ماء العنينن الجزولي الفاعلة الاجتماعية و وزوجة صهره عمدة مراكش السابق السيد عمر الجزولي و ابنته السيدة بثينة ماء العينين البرلمانية السابقة و ليجعل كل ابناءه و بناته خير خلف لخير سلف لهذه الشجرة الصالحة و الممتدة العروق.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.