مجتمع

الصويرة : معرض تضامني خاص بالصناعة التقليدية للترويج للمنتوج المحلي ودعم عدد كبير من الحرفيات والتعاونيات

يقام حاليا بمدينة الصويرة معرض تضامني خاص بالصناعة التقليدية، للترويج للمنتوج المحلي ودعم عدد كبير من الحرفيات والتعاونيات لتسويق منتجاتها.

ويهدف هذا المعرض، المنظم بمبادرة من جمعية “الخير” النسائية ويستمر إلى غاية 10 يناير الجاري، إلى عرض مجموعة واسعة من المنتجات المحلية لسكان وزوار مدينة الرياح.

كما يرمي إلى تسليط الضوء على هؤلاء “المعلمات” اللواتي يستمرن في التفوق في هذا المجال الذي اخترنه، وذلك رغم محدودية الوسائل المتوفرة، حيث يجدن صعوبة في تسويق منتجاتهن التقليدية.

وأكدت منسقة المشاريع في جمعية “الخير” النسائية، السيدة سعاد ديبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،أن هذا المعرض (من 15 دجنبر إلى 10 يناير ) يهدف إلى إبراز جودة وتنوع إبداع الصانعة التقليدية الصويرية، وكذا تشجيع التعاونيات المحلية التي تأثرت أنشطتها بالأزمة الصحية الناجمة عن انتشار كوفيد -19.

وأوضحت أن عددا كبيرا من الصانعات التقليذيات والتعاونيات ما زلن يواجهن صعوبات كبيرة في هذا الوضع الحالي من أجل بيع منتجاتهن، خاصة اضطرار أغلبهن إلى التوقف عن العمل بسبب عدم وجود مقتنين لمنتوجاتهن.

وأضافت السيدة ديبي أن هذا المعرض التضامني يمثل فرصة لفائدة هؤلاء النساء والتعاونيات من أجل تسويق منتوجاتهن التقليدية على المستوى المحلي، مشيرة إلى أن تنظيم هذا الحدث يندرج في إطار اهتمام جمعية “الخير” النسائية بمجال النهوض بالصناعة التقليدية في إقليم الصويرة، والعمل على الحفاظ على هذا التراث الأصيل.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *