رياضة

السلطات الفرنسية تفرج عن ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للإتحاد الأوربي لكرة القدم بعد استجوابه لساعات عديدة في إطار تحقيق حول فساد مونديال قطر

أفرجت السلطات الفرنسية، ليل الثلاثاء – الأربعاء، عن الرئيس السابق للإتحاد الاوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني، وذلك بعد استجوابه لساعات عديدة في إطار تحقيقٍ حول فساد في منح قطر حق استضافة مونديال 2022.  وفي السياق، قال وليام بوردون محامي بلاتيني أنّ “الأخير لم يعد قيد الاحتجاز”.

إلى ذلك، أكّد السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا“، أن “اجتماع فرنسا هو الذي منح قطر حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022 في قطر بدلاً من الولايات المتحدة الأمريكية”.

وشارك في هذا الاجتماع وقتها كل من بلاتر، نيكولا ساركوزي، الرئيس السابق لفرنسا، ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي، وأمير قطر المستقبلي.

وأوضح بلاتر إلى أنّ “الأمر مفصل بالكامل، وهذا ما نقوله دائماً”، في دلالة إلى ما ورد في كتابين نشرهما منذ رحيله عن الاتحاد الدولي لكرة القدم. وتابع: “اتصل بي بلاتيني وقال إن الاتفاق الذي توصلنا إليه داخل اللجنة التنفيذية بالنسبة لاستضافة الولايات المتحدة الأمريكيّة للمونديال سيواجه صعوبات في العمل”.

وكانت الشرطة الفرنسية أوقفت بلاتيني لاستجوابه ضمن تحقيقات مزاعم الفساد المتعلقة بمنح قطر حق استضافة كأس العالم 2022 .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *