مجتمع

الزاوية القادرية بالصويرة وجمعية شباب الفن الأصيل للسماع وتراث الزاوية القادرية بالصويرة ينظمان الملتقى الوطني الأول للزوايا القادرية بالمغرب

تنظم الزاوية القادرية بالصويرة وجمعية شباب الفن الأصيل للسماع وتراث الزاوية القادرية بالصويرة الملتقى الوطني الأول للزوايا القادرية بالمغرب أيام 02و 03 مارس 2019 بمدينة الصويرة تحت شعار : ” الزاوية القادرية صلة وصل بين المغرب وإفريقيا عبر التاريخ” .
    ويأتي هذا الملتقى تفعيلا للبرنامج السنوي الذي سطرته الزاوية القادرية وجمعيتها والذي تهدف من خلاله إلى خلق إشعاع روحي داخل المدينة وخارجها وكذا ربط جسور التواصل بين الزوايا القادرية بالمغرب من أجل تسطير الآفاق والمتابعة باهتمام للدور الأساسي لمؤسسة الزاوية وعلاقتها بمحيط السكان وإعطاء الوجه الحقيقي للزوايا ودورها الكبير في تحقيق الأمن الروحي ونشر العلم والمعرفة خصوصا بالقارة الإفريقية .
    وسيكون برنامج الدورة على الشكل التالي :
    خلال اليوم الأول (السبت 02 مارس 2019 )على الساعة الثالثة بعد الزوال بالفضاء الجمعوي للثقافة والإبداع “مذكرة 21 سابقا”سيتم تنظيم ندوة علمية بمشاركة دكاترة وأساتذة باحثين من مختلف المدن المغربية حول موضوع : “الزاوية القادرية صلة وصل بين المغرب وإفريقيا عبر التاريخ”    بمشاركة :
* الدكتور  محمد المهدي بوزيد أستاذ باحث في مجال الفكر الإسلامي والعلوم الشرعية و عضو المجلس العلمي المحلي لمدية بالرباط ، رئيس الهيئة العليا للتنمية الفكرية والبحث العلمي (مداخلة بعنوان : “الزوايا ودورها التربوي في أخلاق التدين “).
* الدكتور محمد أبيهي ، أستاذ التاريخ المعاصر بكلية الآداب – جامعة محمد الخامس بالرباط ، مهتم بتاريخ الجنوب المغربي ، مداخلة بعنوان : ” العلاقات الثقافية والروحية بين موكادور وإفريقيا عبر التاريخ”
*  الدكتور محمد الصافي ، دكتور في التاريخ المعاصر تخصص تاريخ الصحراء وإفريقيا مهتم بالبعد الديني لإفريقيا ، مداخلة بعنوان : ” جوانب من مساهمة الطريقة القادرية الكنتية في دعم الصلات الروحية بين المغرب والسودان الغربي خلال القرن 19 م .
*  الحاج محمد الدمسيري عضو المجلس العلمي المحلي بالصويرة ، مداخلة بعنوان : ” الزوايا وأثرها الإجتماعي والديني ، الزاوية القادرية نموذجا 
 (الندوة من تقديم وتنشيط الأستاذ يوسف أسكور )
وبعد صلاة المغرب من نفس اليوم سيتم إحياء ليلة صوفية كبيرة بالزاوية القادرية ستتخللها  تلاوة سلك من القرآن الكريم وقراءة لختم دلائل الخيرات ثم الوظيفة و سرد أوراد الطريقة القادرية ستليها حصة من الذكر والإبتهالات والمديح والسماع بتوقيع مغربي أصيل لنخبة من المادحين والمسمعين كافة المدن المغربية وبمشاركة كل ممثلي ومنتسبي الزوايا الحاضرين وسيختتم الحفل بتلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله والدعاء الصالح لأمير المؤمنين.
واليوم الثاني الأحد( 03 مارس  2019 )على الساعة الساعة الحادية عشر صباحا سيتم تنظيم جولة استطلاعية تشمل أهم المآثر التاريخية  والمزارات والمعالم الدينية والسياحية بمدينة الصويرة لفائدة ضيوف الملتقى، بعد ذلك سيكون لمقدمي ومنتسبي الزوايا القادرية بالمغرب لقاء خاص بالزاوية القادرية سيتوج بحفل غذاء على شرفهم  وسيختتم الملتقى بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس  نصره الله.
     وارتباطا بمحور هذه الدورة فالطريقة القادرية تعتبر أقدم الطرق الصوفية في الإسلام حيث كانت ولا زالت تدافع عن يقظة الإسلام ونشر الدين الإسلامي المعتدل ، فبعد دخولها للمغرب تم تأسيس عدة زوايا قادرية ذات أهداف دينية واجتماعية وتربوية تقوم بتربية الحس الوطني وتكرس الإخلاص للثوابت الدينية والوطنية وتحرص على تهذيب الطباع ونشر الفكر الوحدوي التآلفي وترسيخ أصول المواطنة الصادقة والإلتزام بمقتضيات البيعة الشرعية ، وفي القرن الخامس عشر الميلادي امتدت الطريقة إلى إفريقيا السوداء على يد المهاجرين المغاربة المنحدرين من منطقة توات فساهمت بشكل كبير تحقيق الأمن الروحي ونشر العلم والمعرفة بالقارة الإفريقية.
   جذير بالذكر أن نستحضر الدور الكبير الذي لعبته الزوايا ببلادنا في ترسيخ تلك الأبعاد القيمية وما أنتجته من منظومات خطابية بديعة ورشيدة، وقد كان هذا عنصرا من العناصر التي جعلت النموذج المغربي مطلوبا ضمن السياق الحضاري العالمي المعاصر، لاستناده إلى قيم الرفق واللين والرحمة والسماحة ونبذ كل أشكال العنف والتطرف .
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *