سياسة

الدكتور خالد الشرقاوي السموني ، مدير مركز الرباط للدراسات السياسية و الاستراتيجية ضيف قناة سكاي نيوز عربية

في حوار مع قناة سكاي نيوز عربية، مساء يوم السبت 30 مارس، اعتبر الدكتور خالد الشرقاوي السموني ، مدير مركز الرباط للدراسات السياسية و الاستراتيجية  ، أن زيارة البابا فرنسيس  للمغرب تأكيد على أهمية التواصل والحوار بين الأديان وفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين المسيحيين و المسلمين ، و أن المملكة المغربية كانت منذ تاريخ طويل أرضا للتعايش بين مختلف الأطياف والأديان.
و أضاف أن زيارة البابا فرانسيس للمغرب، بعد زيارته للإمارات العربية المتحدة ، من شأنها  تعزيز الحوار بين الأديان و توطيد أواصر الأخوة بين المسلمين و المسيحيين . خصوصا و أن المغرب يعتبر نموذجا للحوار و التعايش مع كافة الطوائف الدينية ، كما يعد أيضا نموذجا حضاريا متميزا في مجال تساكن  المسلمين مع اليهود والنصارى دون مشاكل.
وبخصوص القضية الفلسطينية، اعتبر الدكتور خالد الشرقاوي السموني ان جلالة الملك بصفته رئيسا للجنة القدس يبذل جهودا كبيرة من أجل السلام و إيجاد حل عادل للقضية تحت إشراف الأمم المتحدة كما أن زيارة البابا للمغرب مناسبة لتعزيز هذه الجهود والمساهمة في إيجاد حل نهائي للنزاع الفلسطيني- الإسرائيلي.
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *