مجتمع

الدارالبيضاء : الدورة الثامنة للمعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية (صولير إكسبو ماروك)

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبإشراف من وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، تحتضن مدينة الدار البيضاء الدورة الثامنة للمعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية (صولير إكسبو ماروك)، والذي سيفتتح أبوابه أيام 26 و27 و28 فبراير 2019، بفضاء مكتب المعارض والمؤتمرات، المحاذي لمسجد الحسن الثاني.وتحت شعار “فرص تنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية في العالم وأفريقيا”، تنظم الدورة الثامنة لهذه التظاهرة، الذي تعد أول معرض دولي بالمغرب موجه للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية ويستقطب مئات العارضين والزوار على المستوى الوطني والدولي.وسيعرف اليوم الأول من المعرض افتتاحا رسميا بحضور السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والسيد عبد الرحيم الحافيظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بجانب السيد رشيد بوكرن، مؤسس والمدير العام لـ’صولير إكسبو المغرب’، وبحضور السيد ماسيمو باغي، سفير سويسرا، والسيد لي لي، سفير الصين  لدى المغرب.الموعد الافتتاحي سيعرف أيضا مشاركة السيد سعيد مولين، المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية AMEE، والسيد بدر إيكن، المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة IRESEN، والسيد كريم زحمول، المدير العام لـALMADEN، بجانب السيدة فاطمة الزهراء الخليفة، المدير العام لـ CLUSTER SOLAIRE.وفضلا عن المغرب، ستعرف الدورة الحالية مشاركة نحو 100 من العارضين يمثلون أبرز المؤسسات والمقاولات من مختلف دول العالم، ومن أهم تلك الدول: فرنسا، بلجيكا، ألمانيا، تركيا، تونس، الصين، ساحل العاج، الهند، إسبانيا وإيطاليا، مع استقطاب أزيد من 8000 زائر مهني من مختلف الجهات الأربع للعالم.ويعتبر المعرض موعدا دوليا رائدا في المجال وفرصة للنهوض برؤية شاملة للسوق المغربية وكذا الإفريقية، ونافذة تطل على آخر التطورات والابتكارات في قطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، إلى جانب عقد لقاءات الأعمال مهنيي القطاع في موعد واحد بهدف طرح المنتجات والخدمات المستجدة في السوق الوطنية والدولي.

 

حضور وازن لمختلف الفاعلين وطنيا ودوليا

 

    وكعادته سنويا، ستعرف الدورة الثامنة للمعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية مشاركة أبرز المقاولات والمؤسسات العارضة المعروفة على المستوى الدولي، من قبيل   Axitec –Sunoptimo – Fuji Electric – Cw Enerji – Armor Sas – Pleion – Bbs Conception – Syrius Solar – Be In Solar – Ningbo Polycrown Solar – Hebei Oushang Photovoltaic Technology – Gs Pv Holdings – Jiangsu Runda Pv – Resun Solar Energy – Sunrise Solartech – Shandong Zhongjing Solar Energy – Meritech Power Limited, Hebei Shaobo Photovoltaic Technology – Foshan Suoer Electronic Industry – Ningbo Kibor Wire & Cable – Shandong longye Machinary –  Twinsel وغيرها.

 

أما بخصوص الفاعلين في القطاع الطاقي بالمغرب، فإن المشاركة في الدورة الثامنة للمعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية ستهم أساساً معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة      IRESEN كشريك رسمي، والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية AMEE كراعي فضي، وجمعية Cluster Solaire EMC، وجمعية Resovert، إلى جانب شركات وطنية أخرى، مثل ALMADEN MOROCCO: كراعي رسمي Wilo Maroc – Disway – Hiba Power –  Adiwatt – Maribat – Energy Panel Maroc – Groupe Magriser – Propac –   Agro Biladi – Illiance – Kafeb – Cmpt –  Autelec – Sunlight – E-one – Berana – Npsol – Solvent Four – Solar Shop –   وغيرها.

 

 


طابع علمي يتجدد كل دورة

 

ويتميز الحدث بطابعه العلمي أيضا، بالنظر إلى انخراطه في التفكير من أجل تنمية قطاع الطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية، وذلك عبر تنظيم:

  • سلسلة من الندوات العلمية التي ستجمع متدخلين وخبراء في المجال، ممثلين عن القطاعين العام والخاص، بما يتيح تعميق النقاش والتفكير حول المجال الطاقي وكذا تبادل التجارب الناجحة.
  • ورشات وموائد مستديرة ستكون كذلك جزءً أساسيا من برنامج المعرض الدولي، والتي ستفتح الباب أمام الخبراء المغاربة والأجانب لطرح مختلف المستجدات والحلول في سوق الطاقة والتي ستمكن مختلف الفاعلين وصناعي القرار وطنيا ودوليا من إبراز فرص وإمكانات المغرب كفاعل رئيسي في القارة الإفريقية، فضلا عن عرض التجارب الناجحة لدول المغرب العربي وأفريقيا وأوروبا.

إلى جانب ذلك، سيخصص معرض صولير إكسبو المغرب حيزا مهما للطابع النظري، من خلال تنظيم نصف يوم من التكوين لفائدة الطلبة، المهندسين، التقنيين والدكاترة، بغاية تعميق المعارف حول الألواح الطاقية الضوئية واستعمالاتها.

 

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *