مجتمع

الجمعية المغربية للصحافة الجهوية تثمن كل القرارات والإتفاقات المعلن عنها لإنقاذ الصحافة المكتوبة … ” بلاغ “

إلتأم المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الجهوية(AMPR)  يوم 26 يونيو2020 عن طريق الإجتماع عن بعد  (Réunion à distance)حيث شدد   المجتمعون في البداية على تهنئة جلالة الملك محمد السادس على نجاح العملية  الطبية مع المتمنيات له بدوام الصحة والعافية ،مجددين انخراط الصحافة الجهوية في  التعبئة الوطنية النوعية  وغير المسبوقة التي تعرفها المملكة المغربية في مواجهة انتشار وباء كورونا “كوفيد19″، مؤكدين على  الإنخراط  الواعي والمنظم في احترام الإجراءات الاحترازية المعلن عنها من أجل تجاوز هذه الأزمة، وحماية سلامة المجتمع.

 

   وفي العلاقة بجديد المشهد الإعلامي المهني؛رحب المكتب التنفيذي للجمعية  بالمولود الإعلامي الجديد المتمثل في ميلاد “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين” (ANME)؛معتبرين أن  خلق تكتل مهني قوي  للدفاع عن مصالح الصحافة وعن المقاولات الإعلامية،وعلى رأسها المطبوعات الورقية سواء منها الوطنية أو الجهوية والإلكترونية والإذاعية؛سيعطي دون شك دفعة قوية ومحترمة لمنظومة الصحافة والإعلام والنشر ببلادنا.

 

    وفي العلاقة بتطورات مآلات الصحافة المكتوبة  سواء منها الوطنية أو الجهوية في ظل المؤشرات المقلقة اثر تداعيات كوفيد 19 والاختناقات المقاولاتية والاجتماعية لجل المقاولات الاعلامية ؛ثمن المجتمعون كل 

 القرارات والإتفاقات الصادرة عن السيد عثمان الفردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الاتصال، اليوم الجمعة 26 يونيو، وعلى رأسها الإعلان عن إعداد    مخطط استعجالي لإنقاذ الصحافة المكتوبة ووضع مخطط على المدى المتوسط والطويل من بين أهم مرتكزاته عصرنة المقاولة الصحفية .

 

   وأمام المؤشرات المقلقة اثر تداعيات كوفيد 19 والاختناقات المقاولاتية والاجتماعية لجل المقاولات الاعلامية جهويا  بسبب ضعف الدعم العمومي وغياب الإشهار والإعلانات الإدارية وهشاشة المقاولة؛طالب المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الجهوية من وزير الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الاتصال، وباقي المتدخلين وبكل إلحاح الى التدخل لبلورة قرارات وتدابير عاجلة لإنقاذ قطاع الصحافة الجهوية المتأزم أصلا من الإفلاس والإغلاق مع مراعاة خصوصية هذا القطاع والحفاظ على هاته التجارب الاعلامية (المعدودة على رؤوس الأصابع) التي انتصرت لإعلام القرب وإعلام المواطن انسجاما والأفق الدستوري الديمقراطي الذي يقر بالجهوية المتقدمة.

 

    كما ثمن أعضاء الجمعية مداخلات بعض النائبات البرلمانيات في مقدمتهم السيدة خديجة الزياني وحنان رحاب في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب الذي خصص لدراسة مواضيع تتعلق بالإعلام والصحافة في ظل جائحة كورونا،بحضور الوزير الوصي يوم الجمعة 26 يونيو 2020 حيث طالبن بدعم الصحافة الجهوية وتوفير شروط تطورها قانونيا وماديا وتأطيريا.

 

     من جهة أخرى، تمت مناقشة مجموعة من النقط التي تهم الجوانب التنظيمية  والبرنامجية للجمعية،حيث تم تشكيل لجنة مكلفة بإعداد مقترح  برمجة جموع

عامة  تأسيسية جهوية للجمعية في اطار امتدادات تنظيمية بالجهات ال 12،و العمل على تطوير الشراكة التي تجمع الجمعية المغربية للصحافة الجهوية مع القطاع الوزاري الوصي عن الاتصال  والاتفاق على حلقات حوارية تخص ندوات عن بعد تقارب أسئلة وإشكالات الصحافة والاعلام الجهوي.

 

    كما تم تشكيل لجنة من مهامها إعداد مذكرة مفصلة ستوجه لجميع الجهات الوصية والمسؤولة على قطاع الصحافة والإتصال من  أجل تعزيز الجهود لدعم ممارسة اعلامية جهوية مهنية ومسؤولة تحمي المكتسبات وتقوي الجوانب المهنية و تكفل الحقوق الاجتماعية  للصحافيين الجهويين  وتطور النموذج الاقتصادي والمؤسساتي.

  عن المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الجهوية

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *